تطبيق جديد يغيّر النظرة التقليدية لمنصات التواصل الاجتماعي


`عن BeReal

دائما ماتُتهم شبكات التواصل الاجتماعي بأنها "ماهي صدقية"، وأن حياة مشاهيرها في الحقيقة أقل بريقًا مما يتم نشره على قصصهم في انستقرام.

هناك منصة اجتماعية جديدة هدفها جعل الناس يشاركون صور "حقيقية أكثر" عن حياتهم.

الفكرة الجديدة؟

تطبيق BeReal يقوم بإرسال إشعار للجميع في وقت عشوائي كل يوم لالتقاط صورة ومشاركتها مع الآخرين خلال دقيقتين فقط.

مميزات التطبيق:

  • النشر لمرة واحدة في اليوم فقط.
  • التطبيق يلغي صلاحية الدخول لألبوم الكاميرا، يعني الصورة لا بد أن تكون "طازجة".
  • النشر يكون خلال دقيقتين فقط، وبعدها "مالك داعي".

بداية الفكرة

في فرنسا في عام ٢٠٢٠م كان المؤسس أليكسيس باريات منتج فيديو في GoPro وأصيب بخيبة أمل من وسائل التواصل الاجتماعي بعد معرفة المؤثرين عن قرب وإدراك أن حياتهم الحقيقية أقل إبهارًا مما ينشرونه على وسائل التواصل.

انتشار سريع

  بدأ التطبيق مع طلاب الجامعات الفرنسية في ربيع ٢٠٢١ وانتقل بسرعة إلى الجامعات الأمريكية، كما حدث مع Facebook خلال أيامه الأولى.

بالأرقام ..

جمع التطبيق تمويلًا بقيمة ٣٠ مليون دولار في جولة استثمارية في يونيو ٢٠٢١، وأصبح التطبيق ضمن أفضل ١٠ تطبيقات اجتماعية فرنسية دون إنفاق دولار واحد في التسويق أو الاستحواذات.



المصدر: Vice, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 531 من نشرة جريد اليومية.