تيك توك مليء بالمحتالين الذين يتقمصون حسابات علامات تجارية حقيقية


`عن Giphy

انتشرت في تيك توك حسابات مزيفة تدّعي أنها علامات تجارية مشهورة، وتقوم بعرض صفقات مربحة، بتخفيضات ضخمة.

قام العديد من مستخدمي تيك توك بالإبلاغ عن هذه الحسابات التي تطرح عروضًا "أقوى من أن تصدق" منذ مدة، ولكن مثل هذه الإعلانات لازالت منتشرة بشكل كبير في البرنامج.

تعددت الطرق، والهدف واحد..

لقد اعتدنا على ايميل المليونير النيجري المحتال أو اتصالات جزر القمر. ولكن نصابي تيك توك يعملون بطريقة مختلفة:

  • غالباً ما تقوم هذه الحسابات بتفعيل خاصية منع التعليقات او إخفائها حتى لا يقوم الأفراد المخدوعون بترك تعليقات تفضح عملية النصب للآخرين.

  • إذا ضغطت على أحد هذه الإعلانات، فستأخذك إلى متاجر إلكترونية وهمية تقلّد في اسمها وهويتها مواقع علامات تجارية حقيقية، وهنا يتم أخذ معلوماتك.

كيف تغلغل المحتالون في تيك توك؟

في سعي حثيث من تيك توك لزيادة دخلها من الدعايات بثلاثة أضعاف، فقد قامت بإنشاء منصة خدمة ذاتية للإعلانات في يوليو ٢٠٢٠، مما يعني أن بعض من المعلنين قد يصلون إلى المنصة بدون تدقيق كامل.

صرحت المتحدثة الرسمية أن تيك توك لديها عملية تدقيق يجب ان يمر بها أي معلن وأن المنصة لن تتردد في إزالة كل ما يتضح انه يخالف قوانين مجتمع تيك توك أو فيه احتيال. وقد قامت تيك توك بإزالة اكثر من ٣ مليون اعلان في ٢٠٢١ في فترة ثلاث شهور فقط.

تيك توك ليس أول من يعاني من هذه الحسابات

فيسبوك وتويتر عانوا لفترة طويلة من مسألة الحسابات الوهمية والاحتيالات حيث ذكرت شركة تحليل بيانات وسائل التواصل الاجتماعي قوست أن فيسبوك تعاني لإزالة حسابات تبيع العلامات الفاخرة المقلدة مثل قوتشي وشانيل. قامت قوست برصد أكثر من ٢٦ ألف حساب في فيسبوك وأكثر من ٢٠ ألف في انستقرام.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 503 من نشرة جريد اليومية.