سوني تستحوذ على ستوديو بونجي


`عن Bungie

هذا الشهر كان تاريخيًا من حيث الاهتمام العالمي في صفقات الألعاب الإلكترونية.

آخر خبر؟

أعلنت شركة سوني أنها تخطط للاستحواذ على ستوديو بونجي (Bungie)، مصمم بعض أشهر الألعاب مثل Halo و Destiny في صفقة بلغت ٣,٦ مليار دولار.

الغريب في الموضوع؟

استحوذت مايكروسوفت على ستوديو بونجي في ٢٠٠٠، وقد ساهم بقوة في وضع الـ XBox على الخارطة بلعبة Halo.

ثم انفصل من مايكروسوفت في ٢٠٠٧ ودخل اتفاقية عمرها عشرة سنوات مع Activitsion Blizzard ثم انفصل عن Activision في ٢٠١٩. ومايكروسوفت أعلنت في يناير استحواذها على Activision بـ ٦٨,٧ مليار دولار.

تأثير الاستحواذ على هواة الألعاب؟

صرحت سوني بأن الهدف ليس إصدار ألعاب حصرية للبلاي ستيشن (للوقت الحالي على الأقل).

الصورة الأكبر: عدم حرص بلاي ستيشن على الحصرية ليس حبًا في الشركات الأخرى، بل لتغير نموذج الربحية حيث أصبح لا يعتمد على شراء الألعاب، بل الاشتراكات ومشتريات داخل الألعاب. لعبة Destiny 2 مثلًا مجانية ولكنها تقدم اشتراكات واختيارات إضافية، وقد جمعت ٢٠ مليون لاعب منذ ٢٠١٩.



المصدر: CNBC, Axios, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 484 من نشرة جريد اليومية.