مجزرة الأسهم التقنية والعملات الرقمية


`عن Giphy

إن كانت عندك محفظة أسهم تقنية وعملات رقمية فمن الأفضل ألا تنظر إليها الآن.

الأسبوعان الماضيان شهدت تدهورًا كبيرًا في الأصول الخطرة، مثل أسهم شركات التقنية والعملات الرقمية، بسبب التخوف من قرارات رفع نسب الفائدة.

الأسهم التقنية

مؤشر الناسداك (المليء بالأسهم التقنية) دخل رسميًا في مرحلة تصحيح، بهبوطه أكثر من ١٠٪ منذ قمته في نوفمبر:

  • أكثر من ٧٠٪ من أسهم المؤشر هبطوا بما لا يقل عن ٢٠٪ من آخر قمة لهم.
  • أكثر من نصف أسهم ناسداك هابطة بـ ٤٠٪ أو أكثر.

سهم نتفليكس هو آخر الأسهم تأثيرًا على المؤشر بقوة بهبوطه بـ ٢١,٨٪ في أسوأ أداء له في يوم واحد منذ ٢٠١٢ (بسبب تخوف المستثمرين من تباطؤ زيادة المشتركين).

ولكن نتفليكس ليست الضحية الوحيدة: أكبر الأسماء مثل ميتا، وتيسلا هبطوا. وأمازون شهدت أسوأ أسبوع لها منذ ٢٠١٨.

العملات الرقمية

الكثير تحدثوا عن احتمال وصول "شتاء العملات الرقمية"، ويبدو أنها تمر بموجة برد شديدة الآن بخسارة ١,١٧ تريليون دولار من قيمة العملات الرقمية، منذ قمة البيتكوين في نوفمبر.

البيتكوين نفسها فقدت ٤٠٪ من قيمتها وتتراوح الآن في أدني مستوياتها منذ ستة أشهر. والإنترنت يلوم "نحس" الممثل مات دامون، وأنه منذ إعلانه عن العملات الرقمية، وهي في هبوط مستمر.

وأما العملات الرقمية التي بدأت كمزحة، مثل الدوجكوين، فلم تعد مضحكة الآن مع هبوطها بـ ٨٠٪ من قمة سعرها.

المختصر: يبدو أن الانخفاض عنصر مشترك بين كل الأصول عالية المخاطرة، بسبب عودة نسب الفائدة للارتفاع وانخفاض الدعم الحكومي الذي تزامن مع الجائحة.

الأسبوع القادم قد يأتي بالمزيد من التقلب، خاصة مع ترقب السوق لإعلان نتائج آبل وتيسلا، وقرار خطة رفع نسب الفائدة الأمريكية يوم الأربعاء.



المصدر: WSJ, Bloomberg, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 477 من نشرة جريد اليومية.