مختصر توقعات سوق الأسهم الأمريكي ٢٠٢٢


`عن Austing Distel

بدأ كبار محللي سوق الأسهم الأمريكي بإطلاق توقعاتهم لـ ٢٠٢٢. وأهمية توقعات ٢٠٢٢ أنها سنة تلي الارتفاعات التي وصلت إلى ٢٠٪ للسوق ككل منذ بداية هذا العام، وقد تضاعف تقريبًا منذ وصوله أدنى مستوياته في مارس ٢٠٢٠.

وهذه الارتفاعات تشكك الكثير في قدرة السوق على الاستمرار، وإن كانت هذه الارتفاعات "تفاؤلًا" مبالغًا فيه.

المتشائلون…

سافيتا سبرامانيان، رئيسة استراتيجية الاستثمار في Bank of America (الحذرة بطبعها)، تعتقد أن مؤشر S&P 500 سيصل إلى ٤,٦٠٠ في نهاية ٢٠٢٢ (ارتفاع بـ ٢٪ فقط المؤشر البالغ الآن ٤,٤٥٨). ويعتقد أنه هناك الكثير من التفاؤل في أسعار السوق أصلًا الآن.

وقالت أنها تتوقع لمؤشر الـ S&P أن يحقق في المتوسط نموًا سلبيًا خلال العقد القادم.

رئيس استراتيجية الاستثمار في Wells Fargo كريس هارفي حذِرٌ أيضًا في توقعاته، حيث يتوقع أن يصل S&P لـ ٤,٧١٥ في نهاية ٢٠٢٢. وتوقعه أن الفرص ليست في قطاع التقنية (المرتفع) بل في قطاعات الإعلام والترفيه.

المتفائلون…

رئيس استراتيجية الاستثمار في كريدت سويس، جوناثان جولوب متفائل برؤية الـ S&P يصل إلى ٥,٠٠٠ بنهاية ٢٠٢٢، مبررًا تفاؤله بعودة المنتجات للأرفف، استمرار القوة الشرائية، وزيادة الاستهلاك مع استمرار انخفاض معدلات البطالة، وزيادة الرواتب.

ورئيس استراتيجية الاستثمار في جولدمان ساكس دايفي كوستين يرى وصول المؤشر إلى ٤,٩٠٠ في ٢٠٢٢، متوقعًا أن نمو أرباح الشركات سيكون له التأثير الأكبر على تغيرات السوق.

المختصر: تضارب التوقعات يذكرنا بصعوبة توقع سوق الأسهم على المدى القصير بثقة كبيرة. وحتى هؤلاء المحللون لا تستغرب لو غيروا آراءهم قبل أن نصل إلى نهاية ٢٠٢٢.



المصدر: Yahoo Finance, CNBC, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 384 من نشرة جريد اليومية.