أكبر استثمار تاريخياً في الزراعة الداخلية


`عن Tech Crunch / Bowery Farming

أعلنت شركة باوري للزراعة عن حصولها على جولة استثمارية بـ ٣٠٠ مليون دولار شارك فيها نجوم من المستثمرين مثل الممثلة ناتالي بورتمان وسائق الفورمولا لويس هاميلتون وغيرهم.

الشركة تم تقييمها بـ ٢,٣ مليار دولار وتتخصص في زراعة خضروات ورقية بشكل عمودي داخل مباني مغلقة.

الشركة تنتج ١٣ نوعاً من الخضروات تباع في ٨٥٠ متجر، وسيتم استخدام الاستثمارات الجديدة لبناء مزارع جديدة، والتوسع لمنتجات زراعية جديدة.

نمو الاستثمار الجريء الزراعي

تغيرات المناخ، اضطرابات سلاسل الإمداد (التي حصلت أيام الجائحة)، والنمو السكاني حول العالم، كلها عوامل زادت شهية المستثمرين لإيجاد الفرص في المشاريع الريادية الزراعية.

في العام الماضي تضاعفت الاستثمارات في الزراعة الداخلية عالمياً ثلاثة مرات لتصل إلى ١,٩ مليار دولار.

صفقة باوري تعتبر الأكبر في تاريخ الزراعة الداخلية. ولكن العديد من المنافسين حصلوا على استثمارات جيدة في الأشهر الماضية:

محلياً

يوجد اهتمام أيضاً بالاستثمار في المشاريع الريادية الزراعية في المنطقة. بيور هارفيست المتواجدة في الإمارات والتي تستخدم تقنيات إنترنت الأشياء لتطوير "مزارع ذكية" تمكنك من الزراعة في أي مناخ حصلت على تمويل بقيمة ٦٠ مليون دولار في أحد أكبر المبالغ التمويلية للشركات الريادية هذا العام في المنطقة.

الصورة الأكبر: لا زال قطاع الزراعة الداخلية في حضانته. كاليفورنيا وحدها زرعت كمية من الخس تبلغ أربعة أضعاف ما تم زراعته في كل المزارع الداخلية حول أمريكا. لكن يبدو أن الزراعة الداخلية قادمة بقوة في المستقبل.



المصدر: Tech Crunch, Wamda, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 310 من نشرة جريد اليومية.