الرهان على حرارة الأرض كمصدر طاقة


`عن Eavor

عندما تستثمر اثنتان من أكبر شركات النفط في العالم في مشروعك، فبالتأكيد فكرتك مقنعة إلى حدٍّ ما.

أعلنت شركة إيفور - Eavor (مشروع ناشئ لإنتاج الطاقة باستخدام حرارة باطن الأرض) حصولها على تمويل بـ ٤٠ مليون دولار بقيادة شيفرون و BP.

الهدف

تطمح الشركة إلى إمداد ١٠ مليون منزل بالكهرباء قبل ٢٠٣٠.

تقنية الشركة تشبه فكرة دورة السائل في مبرد السيارة (الرادياتور). الفكرة ببساطة أنه يتم حفر بئرين عميقين في الأرض ثم يتم إيصالهم ببعض تحت الأرض وفوق الأرض (لتصبح متصلة على شكل مربع كما في الصورة). واختلاف درجة الحرارة بين سطح الأرض وباطنها سيدفع السائل للحركة المستمرة مما ينتج طاقة حرارية يستفاد منها لأغراض متعددة.

كل نظام حراري من شركة إيفور يكفي لإنتاج طاقة لـ ١٦ ألف منزل.

إيفور ليست الوحيدة

وصلت الاستثمارات في قطاع إنتاج الطاقة باستخدام حرارة الأرض إلى ٦٧٥ مليون دولار. ٦ أضعاف الاستثمارات في ٢٠١٩.

وفي آيسلندا ٩ من كل ١٠ بيوت يتم تدفئتها باستخدام حرارة باطن الأرض، وتساعد آيسلندا الصين في تطوير أنظمة للاستفادة من حرارة باطن الأرض.

الاستفادة من آبار البترول القديمة

تبحث بعض شركات النفط في كندا قابلية استخدام ٤,٠٠٠ بترول حالية لتحويلها لمصادر طاقة حرارية، حيث أن الحرارة في باطن الأرض في بعض هذه الآبار تصل إلى ١٤٠ درجة مئوية (cc: أرامكو).



المصدر: CNBC, YaleEnvironment360, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 243 من نشرة جريد اليومية.