ثمن تقنيات التعرف على الوجه


`عن Giphy

هل تقنية البحث عن الأشخاص في صور هاتفك من أهم الاختراعات التي غيرت حياتنا؟ طبعاً لا.

رغم ذلك، فتطوير التقنية لم يكن سهلاً وقد استغرق أكثر من ٨٠ سنة من التطورات التقنية.

أظهر بحث جديد لمستشار في الكونجرس أن هذه التطورات أتت على حساب مستخدمي الإنترنت وبدون إذنهم.

اختفاء الإذن تدريجياً

تابع الباحث ١٣٠ مجموعة بيانات للوجوه عبر أربعة مراحل زمنية ليُظهر لنا تدرّج اختفاء طلب الإذن لاستخدام الصور:

  • الستينات إلى التسعينات: كان جمع الصور يدوياً لقياس المسافات بين ملامح الوجه.
  • التسعينات إلى ٢٠٠٧: وزارة الدفاع الأمريكية دفعت ٦,٥ مليون دولار لجمع أكبر قاعدة بيانات للوجوه فيها ١٤ ألف صورة بإذن أصحابها.
  • ٢٠٠٧ إلى ٢٠١٤: بدأ الباحثون بسحب الصور من الإنترنت بدون إذنهم.
  • ٢٠١٤ إلى الآن: استخدمت فيسبوك في ٢٠١٤ أربعة ملايين صورة من أربعة آلاف حساب لتدريب نموذجها للذكاء الصناعي، مما جعل استخدام البيانات الموجودة على الإنترنت الطريقة المستخدمة من الجميع.

الأسوأ…

… أن مايكروسوفت وستانفورد نشروا قاعدة بيانات لصور الوجوه بدون إذن أحد، وقبل أن يتم إزالتها، تم تحميلها من مشاريع ريادية بالإضافة إلى أحد أكاديميات الجيش الصيني.



المصدر: MIT Review, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 238 من نشرة جريد اليومية.