قلة عدد الطالبين للإجازات من الموظفين

التاريخ : 2023-08-13

إنتاجية

مدة القراءة : 2 دقائق

في حين قد يبدو لنا من خلال برامج التواصل الاجتماعي، أن الجميع يقضون عطلاتهم هذا الصيف على القوارب والشواطئ، في السواحل والبحار، إلّا أن الواقع مختلف تمامًا، وصحيفة واشنطن بوست تُثبت ذلك، يقضي الموظفون أقل أيام عطلة من أي وقتٍ مضى.

بالأرقام:

حسب مكتب الإحصاءات العملية: انخفضت نسبة الموظفين الذين يأخذون إجازة في أسبوع ما من ٣.٣٪؜ في عام ١٩٨٠ إلى ١.٧٪؜ في الوقت الحالي.

ما السبب؟

  • يخشى بعض الموظفين على استقرار وظائفهم، ولا يرغبون أن يكون من السهل التخلّي عنهم. 
  • لا يهتم البعض بأيام العطلة ولا يلقون لها بالًا، حيث يظنون أن التقنية المتصلة دائمًا، تبقيهم مشغولين بالعمل في أي وقت.
  • يستخدم الموظفون في كثير من الأحيان أيام العطلة مع أيام المرض أو الأيام التي فيها مناسبات شخصية، مما يجعل العديد منهم يشعرون بالقلق من استخدام العطلة في حالات الطوارئ.

النتيجة:

تتراكم أيام العطلة دون استخدامها، وتشير بيانات مكتب الإحصاءات العملية إلى أن أكثر من ٩٠٪؜ من الموظفين العاملين بدوام كامل في القطاع العام والخاص يحصلون على إجازة مدفوعة الأجر، وقد زاد متوسط عدد أيام العطلة التي يُقدمها أصحاب العمل. وهذا يفسر ظاهرة "العمل والاستجمام" الجديدة، التي تشير إلى التحول الثقافي الذي يركز على تحقيق توازن صحي بين العمل والحياة الشخصية، وقد يكون له استخدام غير صحّي من خلال عمل الأشخاص أثناء إجازتهم، الأمر الذي أصبح شائعًا مع زيادة عدد الشركات التي تقدم مزايا "العمل من أي مكان".

وتبذل الشركات جهودًا للتأكد من أن موظفيها يحصلون على وقت للاسترخاء، بدءًا من تعويض جزئي لتكاليف الرحلات والإقامة في الوجهات السياحية، وصولًا إلى إنشاء برامج تشجيعية للعطلات وإعطاء الموظفين فرصة للتفرغ لأنشطة ترفيهية واستعادة النشاط.

 الصورة الكبرى:

يتطلب تحقيق توازن صحي بين العمل والحياة الشخصية جهودًا مشتركة من قبل أصحاب العمل والموظفين، فلا إفراط ولا تفريط، شجّعوا وانشروا ثقافة الاستجمام والاستراحة في مكان العمل، ولا تثبطّوا المُستمتعين بإجازتهم وعطلتهم من خلال إرهاقهم بأعمال مستمرة، فالروح بحاجة لوقت مستقطع، تستعيد فيه نشاطها وإبداعها! 

اشترك معنا:

اقرأ المزيد من القصص والأخبار المماثلة يوميًا على بريدك.

شارك القصة عبر :

انسخ الرابط

قصص أُخْرى

سبب عصر الاستقالات: ٢٠٪ من الموظفين بائسون

لا يزال "المدير السيء" هو أهم سبب في انخفاض الرضا في العمل: "واجه مديرًا سيئًا و...اقرأ المزيد

2022-08-17

الشركات ملت من العمل عن بعد

تزداد صعوبة تجاهل تحديات العمل عن بُعد، حيث يتصارع الموظفون والرؤساء على حد سواء...اقرأ المزيد

2022-06-07

العمل من المنزل يوفر ٧٠ دقيقة إضافية في اليوم

رغم أن من يعمل من المنزل قد يشعر بالذنب من خطف بعض الوقت للعبة سريعة أو مشاهدة ح...اقرأ المزيد

2022-02-02

أضرار العمل أثناء الإجازة

٣٤٪ من الموظفين الأمريكيين يعملون في عطل نهاية الأسبوع وفي الإجازات. وظاهرة العم...اقرأ المزيد

2020-11-12