٧ جمل تفادها لبناء شخصية طفل قوية

التاريخ : 2023-04-17

حول العالم

مدة القراءة : 2 دقائق

يسعى الوالدين لتربية أشخاص ناجحين، ويتمحور النجاح حول سمة شخصية مهمة وهي القوة النفسية. والمواقف الصعبة في حياة الطفل تُعد لحظات مهمة لتعزيز ثقته وتقوية شخصيته، فكل كلمة وجملة يقولها الوالدين لابنهما ستؤثر مباشرة في شخصيته. لذا تحذرنا مورين، رئيسة تحرير موقع Verywell Mind ومضيفة بودكاستThe Verywell Mind من سبع جمل لا تقال للطفل حتى تتقوى شخصيته:

١- اهدأ!

لا تُخبر طفلك عن المشاعر التي يجب أن يشعر بها، بل ساعده في فهم أحاسيسه، كأن تقول له "شكلك معصب" وأكد له أن الإحساس بهذه المشاعر أمر طبيعي، ثم ساعده في التعامل معها بالانخراط في نشاط، مثل: تلوين رسمة، أو المشي، عوضًا عن الصراخ، وتكسير الأشياء.

٢- لا تشيل هم

لا تفرض مشاعر معينة على الطفل، بل اتركه يصل لها بنفسه. وتوضح مورين المسألة قائلة: "لو أخبرنا شخص بألا يقلق حيال أمر ما، فقلقه لن يتبدد، بل علينا مساعدته لتخطي التحدي. لذا؛ يمكن للوالدين طرح سؤال افتراضي مثل: "لو مر صديقك بالموقف نفسه، وش بتنصحه؟" يُفكر الأطفال بوضوح عندما لا يكونون داخل الصندوق، وعندما يستوعبون الطريقة الصحيحة في التعامل مع الموقف سيعرفون أنهم يستطيعون إرشاد نفسهم.

٣- "ما عليك" أنت تستطيع

حفز طفلك، ولكن تذكر أنك لا تعلم الغيب، فقد لا يستطيع تحقيق مراده، وعندها سيخسر ثقته بك. لذلك؛ حفزه بعبارات تتمحور حول اجتهاده، مثل: "اجتهد باللي تقدر عليه، وإذا ما عرفت الإجابة ما عليك اهدأ وبتعرف".

٤- والله لو شفتك تسويها مرة ثانية!

لا تحذر طفلك من العواقب التي ستقع لو رأيته يُكرر سلوك سيئ أو خطير. لأن الطفل سيجد طرقًا ملتوية لمحو أو إخفاء درجة الاختبار السيئة عنك. عوضًا عن ذلك أكد لهم أن هذه المواقف تقع، وتحاور معهم حول تفاديها وتخطيها.

٥-أنت أحسن واحد

إذا كررت على مسمع طفلك أنه أفضل وأجمل وأقوى وأذكى طفل سيحاول تحقيق المركز الأول بأي ثمن -ولو بالغش- لأنه يظن أن حب والداه مرتبط بأفضليته بين أقرانه. وبدلًا من ذلك، عبّر عن إعجابك بالجهد الذي يبذله لتحقيق هدفه قائلًا: "حبيت لما طحت بس وقفت وحاولت تصنع الهدف".

٦- عملك مثالي

لا تكون سبب وقوع طفلك في فخ المثالية، فإذا وصفت لوحته بالمثالية، ولعبه بالأفضل، سيبدأ بتصيد الأخطاء في نفسه وفي الآخرين. وأشارت الدراسات أن الأطفال الذين يتربون على تحقيق المثالية معرضين أكثر بالإصابة بأمراض نفسية مثل اضطراب الوسواس القهري.

٧- عصبت منك!

إذا ربطت سلوكيات الطفل بتغير مشاعرك، فعندها سيتعلم الطفل إلقاء اللوم على الآخرين حول المشاعر التي تعتريه، فيلوم زميله لأن يشعر بالغضب، أو يتهم أمه أنها "خربت" مزاجه. يجب أن يتعلم الطفل أنه المسؤول الوحيد عن مشاعره، لذا إذا بدر منه أي خطأ فقل عبارات تُركز على سلوكه فقط مثل: "ما عجبني اللي سويته، لازم تكون مؤدب في طلبك".

اشترك معنا:

اقرأ المزيد من القصص والأخبار المماثلة يوميًا على بريدك.

شارك القصة عبر :

انسخ الرابط

قصص أُخْرى

موانع في الصغر تؤثر على الشخصية في الكبر

لا ينحصر دور التربية على "تهجيد" الأطفال، بل هي أقرب لمشروع تربوي طويل المدى ، ك...اقرأ المزيد

2024-02-13

المشاعر السلبية ليست مشكلة، بل تنبيه

تقول الطبيبة النفسية جوانا تشيك: "يزورني المرضى لأساعدهم للعلاج من الاكتئاب والق...اقرأ المزيد

2024-01-08

تريد أن تتغير مشاعرك؟ غيّر أفعالك

على غرار سؤال من أتى أولاً البيضة أم الدجاجة، يأتي سؤال من يؤثر على الآخر الأفعا...اقرأ المزيد

2024-01-04

تعمق العلاقة بين البشر والصديق الآلي

هل أنت مِمَّن يسأل سيري أو أليكسا كل صباح عن حالة الطقس وأبرز الأخبار؟ ومن ثم تخ...اقرأ المزيد

2023-10-30