ديزني تعيد رئيسها التنفيذي السابق


` Giphy

وسط فوضى الجائحة قرر بوب إيجر وهو الرئيس التنفيذي لديزني الذي احتفظ بعرشه طوال الـ ١٥ عامًا الماضية بأنه سيحيل نفسه ذاتيًا للتفاعد لكنه سيختار خليفته بنفسه، الجميع كان "على أعصابه" فنحن نتحدث عن الوريث القادم لعرش ديزني بأسرها! إيجر لم يكتفِ بزف خبر تقاعده غير المتوقع في عز الأزمة، لكنه ختم الصدمات باختيار "بوب تشابك" ليكون الرئيس التنفيذي القادم في الوقت الذي كان الجميع يتوقع أن يورث مدير البث كيفن ماير مكانه، لكن إيجر بكل هدوء أكدَّ قائلًا: "لا أستطيع التفكير بشخص أكثر كفاءة من بوب تشابك" وتقاعد. 

"الفرصة الصح في الوقت الخطأ"  التحدي أمام تشابك كان كبيرًا، مرة أخرى نحن نتحدث عن ديزني في وقت الجائحة مما يعني أن إغلاقات السينما ضربت في نخاع ربحيتها. ليست الجائحة فقط، بل أن عظمة معلمه وقفت عقبة في طريق عظمته الخاصة، فالرئيس السابق استحوذ على بيكسار ومارفل وجعل ديزني تعيد خلق نفسها لتشع مجددًا في عصر مختلف.. كيف يمكنك منافسة كل هذا؟

"تعرف قدري إذا جربت غيري"

حسنًا ما الذي حصل فترة قيادة تشابك؟ 

  • انخفضت أسهم ديزني بنسبة ٤١٪؜.
  • خسر ولاء الكثير من موظفيه بسبب مواقفه المتحفظة تجاه قوانين حقوقية.
  • الصراع الدموي الذي خاضته ديزني مع الممثلة سكارليت جوهانسون بشأن تعويضها عن Black Widow.

بعد النتائج التي قد يصفها البعض بالمخيبة للآمال هرع مجلس إدارة ديزني لرئيسهم السابق لعله يعيد الأمور لنصابها بإقرار خفي يؤكد صحة مقولة "اعط الخبز لخبازه". 

الصورة الأكبر إعادة رئيس تنفيذي سابق لإنقاذ الشركة وترتيب الفوضى ليست مستغربة لاسيما في الشركات الأمريكية. على سبيل المثال عاد ستيف جوبز الذي تم رفضه سابقًا إلى آبل في عام ١٩٩٧م، وعاد رئيس ستاربكس السابق هوارد شولتز مؤخرًا إلى الشركة كرئيس تنفيذي مؤقت.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 686 من نشرة جريد اليومية.