عودة رحلات العمل


`عن Giphy

تضاعفت حجوزات رحلات العمل وميزانيتها حوالي ست مرات عن شهر سبتمبر و نوفمبر الماضي، لذا استعد لرؤية الموظفين في المطارات وهم منهمكين على أجهزتهم لإنجاز مهامهم.    

زمن الزووم غالبًا راح "يولّي" 

على الرغم من أن الخريف هو موسم المؤتمرات، إلا أن أكثر الرحلات كانت بدافع عقد اجتماعات للمبيعات، وترتيب لقاءات للفرق التي تعمل عن بُعد.   يقول مايكل سينديتش -المدير العام لميزانية TripActions Liquid-: "كان موظفي المبيعات والتسويق في السابق هم الأكثر سفرًا بين الموظفين، ولكننا نشهد الآن سفر موظفين عاديين مما سيزيد من صرف أموال الشركة."   

"مددها للويكند يا شيخ"

الجديد أنه لم تتغير عدد الرحلات فقط، بل الوقت الذي يتجه فيه الموظفين للمطار تغيّر، فبعد أن كان ٣١٪؜ فقط من الموظفين "يشبكون" أيام العمل مع الويكند، أصبح ٣٥٪؜ من الموظفين يفعلون ذلك.   

لكن.. 

يُحذر موقع TripActions من أن هذه الرحلات ستهدد استقرار الشركات. ومع وجود ركود يلوّح في الأفق، بدأت بعض الشركات مثل مايكروسوفت و جوجل في تقليل رحلات العمل لتوفير المال.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 641 من نشرة جريد اليومية.