الشركات تتقاتل على أسنانك


`عن Giphy

انخرطت شركات صحة الفم وأطباء الأسنان وأخصائي التقويم في حرب ضروس حول أفضل طريقة لتقويم الأسنان.  فبعد الجائحة، شهد تقويم الأسنان قفزة كبيرة، والشركات الجديدة مثل الإنفزلاين وSmileDirectClub تأخذ حصة كبيرة من أرباح الشركات التي تعتمد على تقويم الأسنان التقليدي. 

 الوضع:

إذا أراد أي شخص تركيب تقويم للأسنان، فأمامه ثلاث خيارات:  

  1. التقويم التقليدي. 
  2. تقويم الانفزلاين: وهو تقويم شفاف متحرك يستطيع المريض فكه لتناول الطعام أو إلتقاط صورة. ويحتاج تقويم الانفزلاين إلى إشراف طبيب الأسنان أو أخصائي تقويم الأسنان، الذي يحصل على أرباح مقابل بيعه للخدمة وتنفيذها.  
  3. SmileDirectClub: مع هذا الخيار لا يحتاج المريض إلى مواعيد مستشفى. فالعملاء يسجلون بياناتهم على الإنترنت و تشحن لهم الشركة القالب البلاستيكي لقياس حجم الفك والأسنان ويعيد العملاء شحنها لهم. بعد ذلك، يصمم أطباء الأسنان في الشركة خطة لتقويم الأسنان و يشرفون على الحالات عن بُعد.   

SmileDirectClub في وضع صعب.. 

 تراجعت مبيعات شركة SmileDirectClub في العام الماضي، وذلك بعد مرور سنوات من خوضها المعارك القانونية وإطلاقها عدد من الحملات التسويقية، كما أنه من المتوقع أن تخسر سيولتها المالية خلال ١٢ - ١٨ شهرًا.    وفي محاولة يائسة، ربحت الشركة في مارس الماضي استئناف قضية رفعتها ضد أعضاء مجلس طب الأسنان في ولاية كاليفورنيا بدعوى أنهم انتهكوا قانون مكافحة الاحتكار في مؤامرة لمنع خدماتها. وتعمل الشركة على تطوير تطبيق لتصوير الفك بتقنية ثلاثية الأبعاد في محاولة لجذب العملاء المحتملين.   

من الناحية الأخرى.. 

رفضت الجمعية الأمريكية لتقويم الأسنان إبداء أي تعليق، ولكنها صرحت أن إشراف أخصائي الأسنان على الحالات مباشرة هو أمر ضروري.     **أخيرًا: **على الرغم من كل هذه الدراما، إلا أن ٨ من كل ١٠ حالات يستخدمون التقويم التقليدي. ومن الواضح أن وضع شركة الانفزلاين أفضل من SmileDirectClub بكثير.



المصدر: Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 640 من نشرة جريد اليومية.