قوة اليوتيوب


`عن Giphy

التنافس بين منصات البث مثل نتفليكس وباقي الشلة يتمحور حول "من يمتلك أكبر تشكيلة محتوى؟" فكلما نجحت المنصة بإثراء مكتبتها استطاعت جذب المزيد من المستخدمين وتشجيعهم لاستخدام المنصة لوقت أطول، وهذا ما جعل مجموع ما أنفقته كل من ديزني بلس ونتفليكس وأمازون على المحتوى في عام  يُقدر بنحو ٥٥ مليار دولار، وكانت النتيجة كالتالي:

  • ديزني بلس نجحت بإضافة ٤٥ ألف ساعة على منصتها
  • نتفليكس أضافت ٤٠ ألف ساعة 
  • أمازون أضافت ٥٠ ألف ساعة

لكن على الجانب الآخر.. 

يوتيوب "يسكر ملفاتهم" ويضيف ٥٠٠ ساعة من المحتوى - كل دقيقة - فخلال ثلاث ساعات فقط يوسع يوتيوب مكتبته بما يعادل محتوى نتفليكس وأمازون مجتمعين.  وهذا ما يجعل قوة اليوتيوب الحقيقية هي محتواه، فبينما تجتهد منصات البث وتنفق مليارات الدولارات على المحتوى خلال سنة، ينمو محتوى يوتيوب في دقائق، بالإضافة إلى أن المحتوى على اليوتيوب متنوع ويثير اهتمام جميع الفئات، الأمر الذي ساهم بجعل ٩٥٪؜ من المراهقين يستخدمون التطبيق.

"دخول منافس جديد"

 كالعادة تيك توك يثبت نفسه كمنافس قوي مع منصات البث.  فقد بلغ وقت مشاهدة المستخدمين لتيك توك في عام ٢٠٢١ نحو ٢٢.٦ تيرابايت، بينما لم يقضي مستخدمي نتفليكس سوى ٩.٦ تيرابايت على المنصة. والفرق الجوهري هنا هو أن محتوى تيك توك هو محتوى حقيقي و"مجاني" يصنعه المستخدمون بأنفسهم.



المصدر: The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 640 من نشرة جريد اليومية.