بحث يقول أن الأصدقاء هم السر لانتشال الأطفال من الفقر


`عن Giphy

علماء الاجتماع قضوا عقودًا من الزمان لفهم سبب أن الأطفال في أحياء معينة يخرجون من دائرة الفقر بينما آخرون في أحياء أخرى يظلون عالقين فيها.

في دراستين مهمتين جدًا تم نشرهما في دورية Nature أمس، قال باحثون أنهم وجدوا الحل: أهم عنصر لتوقع تطوّر الدخل كان المحافظة على صداقات في طبقات اجتماعية مختلفة.

كيف أثبتها الباحثون؟

ساعدهم مارك زكربيرق. الدراسة قامت على بيانات ٧٢ مليون شخص على فيسبوك، تم تخطيط الطبقة الاجتماعية لأصدقائهم على المنصة.

ما الذي وجدوه؟

وجدوا أن الأطفال الذين يعيشون في أحياء يكثر فيها الصداقات بين طبقات اجتماعية متفاوتة (أو ما سموه في بحثهم تواصل اقتصادي: economic connectedness)، كانت لديهم فرصة أعلى بكثير في تسلق السلم الاجتماعي للخروج من دائرة الفقر، مقارنة بمن يعيشون في أماكن يكون فيها انفصال بين الطبقات الاجتماعية العليا والطبقات الدنيا.

المهم..

أن الباحثين وجدوا أن العلاقة بين العاملين ذات دلالة إحصائية قوية (statistically significant) أي أنها لا يمكن أن تكون صدفة.

إذا عاش أطفال من آباء بدخل متواضع في مكان ٧٠% من الأطفال فيه كانوا أغنياء، فدخل الأطفال المستقبلي المتوقع يزيد بـ ٢٠%، بحسب الدراسة.

والأهم من المهم..

كيف يمكن تشجيع التواصل بين الطبقات الاجتماعية؟ الباحثون اقترحوا عدة سياسات اجتماعية قد تساعد تكوين العلاقات بين الطبقات الاجتماعية، منها: إعادة النظر في تخطيط المناطق في المدن، دعم السكن في بعض الأحياء، كما أنه من المهم مواجهة "تحيّز الأصدقاء" (friending bias) أو رغبة الأشخاص من طبقة اجتماعية معيّنة ألا يخالطوا إلا أشخاصًا من نفس طبقتهم الاجتماعية.



المصدر: Nature, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 606 من نشرة جريد اليومية.