سناب يطلق نسخة بدون إعلانات


`عن Digital Trends

على عكس العديد من منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، كان سناب شات متاحًا فقط على الهاتف المحمول منذ إطلاقه. لكن قبل عدة أيام، أطلقت الشركة نسخة للتطبيق على جهاز سطح المكتب، وبدون إعلانات.

إلغاء الإعلانات قد يغري الكثير لاستخدام نسخة سناب المدفوعة بـ ٣,٩٩ دولارًا شهريًا، حيث سيتم طرح سناب شات لسطح المكتب باشتراكاد مدفوعة في بعض الدول، وسيكون متاحًا في النهاية لجميع المستخدمين.

هل سناب يهدد زووم؟

يرى بعض المحللين أن نسخة سطح المكتب لسناب يمكن أن يضعه في منافسة مباشرة مع زووم، إذا اعتمد الكثير على خاصية المكالمة المرئية من سناب.

لكن المسوقين على وسائل التواصل الاجتماعي ليسوا مقتنعين تمامًا: " نظرًا لأن زووم -بشكل عام- جمهوره من الشركات، فأنا لا أعتقد أن سناب شات للويب سيتنافس مباشرة معه." وقالت الشركة أنها بَنت سناب شات لسطح المكتب مع وضع الأصدقاء في الاعتبار.

سناب ليست أول منصة تحاول تقديم الاشتراك المدفوع في محاولة لتنويع إيراداتها والاعتماد بشكل أقل على الإعلانات.

أرقام..

  • خلال الربع الأول ، قالت سناب إن نسبة المستخدمين النشطين تنمو يوميًا بمقدار ١٨% ، وهو انخفاض طفيف مقارنة بنسبة ٢٢% خلال نفس الفترة من العام الماضي.
  •  وزادت الإيرادات بنسبة ٣٨% على أساس سنوي لتصل إلى ١,٠٦ مليار دولار ، مسجلة نموًا أبطأ من الـ ٦٦% التي حققها في العام السابق. 
  • في مكالمة أرباح الربع الأول ، أشار المدير المالي إلى عوامل مثل التضخم ومشاكل سلسلة التوريد ونقص العمالة باعتبارها تحديات أدت إلى "تخفيضات ميزانية المعلنين".

المختصر: الفكر قد تجد إقبالًا لكنها لن تعني أننا لن نرى إعلاناتٍ على سناب أبدًا. إذا استطاع سناب تحويل ٢٠% من الوقت الذي يقضى عليه إلى شاشات الكمبيوتر، أو إذا كان مستخدموا نسخة سطح المكتب أكثر قابلية للضغط على الإعلانات فهذا سيغير المعادلة للكثير، وسيجد المعلنون طرقًا لإظهار إعلاناتهم على النسخة الجديدة.



المصدر: Marketing Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 601 من نشرة جريد اليومية.