مشروع ناشئ يخترع أنواعًا جديدة من اللحم


`عن Vow

صناعة اللحم في المختبرات خبر قديم، وتطمح بعض الشركات بإنتاج أشهر أنواع البروتين للعالم مثل ستيك الريب آي والسالمون. هذه الشركات مؤمنة بأن المستهلكين سينتقلون (ولو آجلًا) للحوم المصنعة في المعامل لأسباب بيئية وأخلاقية.

ولكن مشروع ناشئ أسترالي باسم Vow Food "شطح" إلى حلمٍ أكبر، وهو هندسة أنواع جديدة من اللحم تمامًا.

"يمكننا أن نخترع أنواعًا جديدة من اللحم، تصبح معروفة كأنها أحد المنتجات المشهورة بعد ٨٠ عامًا من الآن" بحسب الرئيس التنفيذي للشركة.

وقد أعلنت الشركة عن أول منتجاتها باسم Morsel وهو عبارة عن: منتج بطعم لحم طير سمّان، يذوب في الفم بسلاسة لحم البريسكت، ويختتم الطعم بنكهة أخرى.

واقعيًا..

اللحم المصنوع في المعامل لم يتم إثباته على مستويات إنتاج كبيرة. وحتى الآن سنغافورة هي البلد الوحيدة التي تسمح ببيع مثل هذا المنتج.

لكن هذا النوع من المشاريع يجتذب رؤوس أموال كبيرة من الاستثمارات، مع ترقّب اللاعبين في السوق لقرب الموافقة القانونية لهذه المنتجات في أكبر الأسواق مثل أمريكا وغيرها.

منذ ٢٠٢٠ تم ضخ أكثر من ٢,٤ مليار دولار في مشاريع صنع اللحوم في المعامل، وشركة الاستشارات ماكينزي تتوقع أن يصبح حجم سوق هذه الصناعة ٢٥ مليار دولار بحلول ٢٠٣٠.

هناك تقبل مبدئي..

تشير إحصاءات في أوراق علمية أن ٧١٪ من المستهلكين الأمريكيين على استعداد لتجربة لحوم مصنعة في المعامل كبديل للحوم العادية، وما يقارب الـ ٤٩٪ مستعدون لدفع سعر أعلى من اللحم العادي للحصول عليها.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 592 من نشرة جريد اليومية.