العمل عن بعد هو أحد أهم أسباب ارتفاع أسعار العقار السكني


`عن Giphy

ليس من السر أن نمو العمل عن بعد هو دافع مهم لاهتمام الناس في الحياة في منازل أكبر، بأماكن مخصصة فيها للعمل.

لكن، الجديد في الموضوع..

.. أن ورقة بحثية من NBER تقول أن هذا الطلب على البيوت الأكبر تسبب في أكثر من نصف الارتفاع في أسعار العقارات في أمريكا (وقد تنطبق الفكرة في أماكن أخرى أيضًا).

هذه أول ورقة بحثية حاولت الربط بين علاقة العمل عن بعد على أسعار البيوت.

أهمية الموضوع؟

إن صح ما هو في الورقة البحثية، فهذا تغيير هيكلي في سوق العقار السكني، وأن الارتفاعات لم تكن فقط بسبب انخفاض نسب الفائدة أو برامج الدعم والتحفيز.

بالأرقام..

وجد البحث أن العمل عن بعد تسبب في ١٥٪ من ارتفاعات المنازل بـ ٢٤٪ التي حدثت بين ديسمبر ٢٠١٩ و نوفمبر ٢٠٢١:

  • وجد الباحثون أنه عند تثبيت عامل انتقال الناس بسبب الجائحة، فالمناطق التي شهدت أكبر معدلات العمل عن بعد شهدت أكبر ارتفاعات لأسعار البيوت في تلك الفترة.
  • كما أنهم وجدوا أن التأثير وصل إلى أسعار الإيجار السكني، بالإضافة إلى انخفاض في أسعار العقار المكتبي في تلك المناطق.

بالمختصر..

هذا يعني تغير التوجه في طلب البيوت إلى الانتقال إلى بيوت أكبر وأغلى، لدعم أسلوب الحياة الجديد الذي يتضمن العمل عن بعد كأحد المكونات الأساسية فيه.

الصورة الأكبر: من المهم لصناع القرار أن يتابعوا نمو العمل عن بعد لأنه سيكون أحد عوامل توقع ارتفاعات المنازل في المستقبل، والذي سيكون جزءًا مهمًا من عوامل التضخم.



المصدر: The Insider, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 559 من نشرة جريد اليومية.