مستقبل الرعاية الصحية يكمن في الملبوسات


`عن TechCrunch

أحدث انتشار fitbit ضجة في عام ٢٠٠٩ بسبب قدرته على عدّ خطوات أقدامنا، ولكن الآن لم تعد هذه القدرة مستغربة لدينا.

وفقا لمجلة الإيكونومست فالـ "ملبوسات" (مثل ساعات فيتبيت أو خواتم Oura) ستكون عنصرًا مهمًا لمراقبة صحتنا لقدرتها على متابعة أهم القياسات الدقيقة في أجسامنا مثل نبضات القلب ومستويات الأكسجين في الدم.

وبالتالي ستحدد هذه الملبوسات مستقبل الرعاية الصحية.

كيف؟

حددت الإيكونوميست ثلاثة طرق نستفيد فيها من "الملبوسات" للعناية بصحتنا:

١) التشخيص المبكر:  مثلًا أسورة Whoop يمكنها المساعدة في اكتشاف الإصابة بفيروس الكورونا مبكرًا بمراقبتها لبيانات معدل التنفس. خواتم Ring أيضًا تساعد في تشخيص تقلبات الدورات الدموية وقياس العديد من البيانات الصحية.

٢) العلاج المخصص: لصقة Levels تساعدك بمراقبة مستمرة لمستوى الجلوكوز في الدم وإرسال تنبيهات سريعة لهاتفك الذكي عن أثر نظامك الغذائي على نسبة السكر في الدم، مما سيدفع العديد من المستخدمين إلى إجراء تغييرات في النظام الغذائي. 

٣) التعامل مع الأمراض المزمنة:  ثبت علميا أن خطوات المشي المستمرة مفيدة للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب المزمنة كما أنها تساعد أجهزة مراقبة الجلوكوز المستمرة في مراقبة مرض السكري. ولكن مع مرور الوقت يتوقّع أن الملبوسات ستساعد في معالجة والتعامل مع أمراض مثل الخرف والألزهايمر.

الصورة الأكبر: رغم كل هذه الإيجابيات ولكن ماتزال خصوصية بياناتنا قضيةً مخيفةً فيها. من يحق أن يمتلك بياناتنا الصحية؟ وكيف يمكن مشاركتها خاصةً أن هذه الأجهزة تجمع أطنانًا من البيانات كل يوم. وبالطبع فالأمل شبه معدوم من أن التشريعات ستكون سريعة لتوضيح الأدوار والمسؤوليات في هذا المجال.



المصدر: The Economist, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 551 من نشرة جريد اليومية.