اختر الآن واهلع لاحقًا


`عن طاش ما طاش

الدَّيْن اليوم يخيف الشباب أكثر من الحرب.

منصات "اشتر الآن وادفع لاحقًا" تحقق ما يزيد عن ١٠٠ مليار دولار من المبيعات، وتنمى بـ ٤٠٪. ولطافة مصطلحاتها جعلت الشباب "يبلعون الطعم".

للأسف، العديد من البيانات تظهر أن الكثير يعانون في جزء "ادفع لاحقًا".

نظرة للمستقبل: الموضوع بدأ في لفت نظر المشرعين، وبدأت إجراءات إدخال هذه العمليات ضمن ما يتم مراقبته في التقارير الائتمانية للأفراد.



المصدر: WSJ, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 514 من نشرة جريد اليومية.