أول شركة قيادة ذاتية رابحة


`عن Giphy

ستطرح Mobileye (وحدة Intel للسيارات ذاتية القيادة) أسهمها للاكتتاب…قريبًا.

أعلنت Intel أن شركة Mobileye (والتي استحوذت عليها Intel بحوالي ١٥ مليار دولار أمريكي في ٢٠١٧) قدمت طلب طرح الأسهم سراً.

وقد أعلنت Intel في ديسمبر مبدئياً عن نواياها لإدراج الوحدة في سوق الأسهم، وتتوقع أنها ستحافظ على غالبية الأسهم بعد الاكتتاب.

أهمية الموضوع؟

Mobileye شركة سيارات ذاتية القيادة الوحيدة التي لم تحقق إيراداتٍ فقط، بل حققت المقياس المالي الصعب المنال في هذا المجال: الأرباح.

في ٢٠٢١، أرباح Mobileye التشغيلية كانت ٤٦٠ مليون دولار أمريكي، وسجلت إيرادات ما يقارب ١.٤ مليار دولار. في ٢٠٢٠ الأرباح التشغيلية كانت حوالي ٢٤٠ مليون دولار، وكانت رابحة في السنتين السابقة أيضاً.

للمقارنة، Aurora، شركة سيارات ذاتية القيادة طرحت أسهمها من خلال SPAC (شركة ليس لها عمليات فعلية ولكن كونت خصيصاً للاستحواذ على شركات أخرى بغرض إدراجها في سوق الأسهم)، حققت مبيعات بقيمة ٨٢,٥ مليون دولار في ٢٠٢١، ولكن سجلت خسائر بمقدار ٧٥٥ مليون دولار.

سر نجاح Mobileye؟

نجاح Mobileye نتيجة عدم انتظارها لإتقان تقنية القيادة الذاتية في المستوى الرابع أو الخامس قبل تحقيق الدخل. تبيع الشركة أنظمة متطورة لمساعدة السائق (ADAS)، والتي تمكن تقنيات مثل الكبح الذكي أو كشف الأشياء، لمصنعي السيارات مثل VW و نيسان و BMW.

بل أنها في يوم من الأيام باعت نظام مساعدة السائق ADAS لمن يفترض أنها قائدة سوق السيارات ذاتية القيادة الآن، تيسلا.

تدعي Mobileye أن نظام ADAS متواجد اليوم في أكثر من ٦٠ مليون سيارة، وتقول بأنها تستخدم مصدر الدخل هذا لتمويل تجاربها لتحقيق القيادة الذاتية الكاملة. تختبر Mobileye منصتها للقيادة الذاتية في عدة مدن، منها ديترويت، ميونخ، ونيويورك.

تتخذ الشركة منهجية ثنائية للقيادة الذاتية: إنها تحاول صنع سيارة ذاتية القيادة تستطيع أن تعمل فقط بكاميرا (مثل تيسلا)، وأيضاً التقنيات الأخرى المستخدمة للسيارات ذاتية القيادة: الرادار والليدار.

الخطة في النهاية هي دمج هذه الأنظمة في سيارة ذاتية القيادة حيث التقنية قد تكون زائدة عن الحاجة، ولكن لغرض جيد.

ليس من الغريب لمصنعي السيارات ذاتية القيادة استخدام التقنيات المرئية الثلاثة كلها (كاميرا، ليدار، ورادار)، ولكن منهجية صنع نظامين مستقلين بالكامل يعتبر غريبًا.

المختصر: ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في ديسمبر أن الشركة قد تحصل على تقييم يصل إلى ٥٠ مليار دولار. لكن النقطة الأهم أن الشركة أثبتت أنه باستخدام نموذج عمل ذكي يمكن تحقيق الأرباح حتى في أكثر القطاعات خسارة للأموال في مراحل القطاع المبكرة.



المصدر: Reuters, WSJ, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 512 من نشرة جريد اليومية.