تمويل الفينتيك عالميًا يبدأ سنة نارية


`عن Axios

يبدو أن مستثمري الفينتيك لم تصلهم أخبار هبوط أسهم الشركات التقنية.

ففي خلال شهر ونصف فقط من ٢٠٢٢ قام المستثمرون بضخ ١٨,٢ مليار دولار في شركات "تقنية مالية"، لتصبح الأرقام في طريقها لتحطيم ما تم ضخه من استثمارات في ٢٠٢١ (التاريخية أصلًا)، حسب تقرير سيتي جلوبال عن قطاع التقنيات المالية.

في ٢٠٢١ تم ضخ رقم قياسي بلغ ١٣٦,٨ مليار دولار من الاستثمارات في شركات التقنيات المالية، وقد تساءل الكثير من المراقبون إن كانت هذه الأرقام يمكن أن تستمر. حتى الآن الأرقام مستمرة بل وتجاوزت ما تم تحقيقه في يناير وفبراير من السنة الماضية بـ ٢٠٪.

ولكن، ليست كل قطاعات التقنية المالية سواسية

فهذه السنة شركات العملات الرقمية جذبت أعلى الاستثمارات (٤,١ مليار دولار) مقارنة بـ ٨٠٠ مليون دولار في أول شهرين من السنة الماضية.

وبهذا يصبح قطاع العملات الرقمية ثاني أكثر قطاع في التقنية المالية جذبًا للاستثمارات بعد "إدارة الثروات".

التنافس حول العالم؟

في أول شهرين من ٢٠٢١ سيطرت أمريكا على استثمارات القطاع بـ ٦٤٪، ولكن هذا العام فأوروبا (٣٢٪) تنافس أمريكا (٣٩٪) بقوة.

الصورة الأكبر: الكثير من تقييمات الاستثمارات الحالية تم تحديدها في ٢٠٢١ حين كان تهديد رفع نسب الفائدة سرابًا في المستقبل، ولكنه الآن أصبح واقعًا. لا نعلم بالضبط ما سيحصل في الأشهر القادمة، ولكن حتى إن كان هناك انخفاض في هذه الاستثمارات فيتوقع أن يكون تدريجيًا وألا يكون سقوطًا مفاجئًا.



المصدر: Citi Global Insights, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 500 من نشرة جريد اليومية.