الـ FBI تحذر من الوقوع في فخ رمز QR متلاعب فيه


`عن Albert Hu

أصبحت رموز الاستجابة السريعة (QR Code) حولنا في كل مكان، وانتقلت إلى أداة مهمة لعالم الأعمال وبالأخص التسويق.

ولا يوجد مثال أفضل مما حدث يوم الأحد الماضي في أحد إعلانات نهائي كرة القدم الأمريكية (الـ Super Bowl) حينما وضعت منصة العملات الرقمية كويْن بيس QR Code يطفوا على الشاشة وتم مسحه من ٢٠ مليون شخص.

بالأرقام..

قام ٧٦ مليون أمريكي بمسح رمز استجابة سريع في عام ٢٠٢١، بزيادة ٤٤٪ عن عام ٢٠١٩. ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى ١٠٠ مليون بحلول عام ٢٠٢٥.

تسارع النمو مع بعد الجائحة..

أثناء الكورونا، قامت العديد من المطاعم بتبديل قوائم الطعام بمسح رمز لتظهر قائمة الطعام بشكل رقمي. والآن العديد من المسوقون يستعدون لاستخدام الرموز للوصول إلى عروض، تقييمات، وتفاصيل المنتجات.

"طيب؟ وين موضوع الـ FBI؟ تضحك علينا؟"

أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) تنبيهًا في يناير يحذر الأمريكيين من أن مجرمي الإنترنت أصبحوا يتلاعبون برموز الاستجابة السريعة لإعادة توجيه الضحايا إلى مواقع ضارة تسرق معلومات تسجيل الدخول ومعلومات مالية.

والنصيحة هي أن تتأكد من أي رمز قبل مسحه أنه لم يتم التلاعب به. مثلًا: احذر إن وجدت ملصقًا موضوعًا فوق الرمز.

المختصر: رموز الاستجابة السريعة مفيدة، لكن لا تنقر على مواقعها قبل التأكد من موثوقية المصدر، ثم تأكد من أن الموقع الإلكتروني أصلي عند وصولك إليه.



المصدر: Emarketer, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 497 من نشرة جريد اليومية.