هل يوتيوب أضخم من نيتفليكس


`عن Giphy / The Office

شركة ألفابيت مالكة جوجل أصدرت تقرير أرباح "كسر الدنيا" يوم أمس.

مبيعات ألفابيت في ٢٠٢١ وصلت ٢٥٧ مليار دولار، بارتفاع سنوي بلغ ٤١٪ (نمو ضخم جدًا وأشبه بالمستحيل لشركة بهذا الحجم) في أكبر ارتفاع سنوي منذ ٢٠٠٧.

ضخامة يوتيوب

استحوذت جوجل على يوتيوب بـ ١,٦٥ مليار دولار في ٢٠٠٦، ولكن لم توضح أرقام المبيعات منه حتى ٢٠٢٠.

في آخر ربع حققت إعلانات يوتيوب ٨,٦ مليار دولار. إذا حولناه لرقم سنوي، فهذا يعني أن معدل مبيعات يويتيوب من الإعلانات تبلغ ٣٤ مليار دولار سنويًا، مما يعني تجاوز مبيعات نتفليكس السنوية البالغة ٣٠ مليار دولار لأول مرة.

ولأن يوتيوب يعتمد على الإعلانات فقط، فالعديد لا يقارنونه بقنوات البث التلفزيونية.

ولكن يوتيوب واقعيًا هو قائد القطاع المرئي

مثلًا: هناك دراسة في ٢٠٢٠ لمستخدمي أندرويد وضحت أن عدد الساعات التي يقضيها المستخدم شهريًا على يويتيوب بلغت ٢٣ ساعة (مقارنة بـ ٦ ساعات لنتفليكس).

ويوتيوب كمنصة لديها أكبر عدد من المستخدمين (٢,٣ مليار مستخدم) مقارنة بكل منصات التواصل الأخرى ما عدى فيسبوك (٢,٧ مليار مستخدم).

ومعلومة إضافية: يوتيوب هو ٢ أكبر محرك بحث في العالم (بالطبع يمكن تخمين الأول).

المختصر: جوجل "مكسرة الدنيا" وسهم ألفابيت قفز بـ ٩٪ مع أخبار ارتفاع المبيعات وخطة جوجل لتقسيم السهم في شهر يوليو.



المصدر: The Verge, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 486 من نشرة جريد اليومية.