دراسة تثبت أن المعونات المالية للعوائل تؤثر إيجابًا على أدمغة الأطفال


`عن Giphy

صدرت دراسة طال انتظارها يوم أمس تقول أن المعونات المالية المباشرة للعوائل ذات الدخل المحدود تؤثر بشكل إيجابي ملموس على تطور أدمغة الأطفال حديثي الولادة.

تفاصيل الدراسة؟

قامت الدراسة بتقسيم مجموعتين من الأمهات في عوائل محدودة الدخل إلى:

  • المجموعة الأولى تلقت ٢٠ دولارًا في الشهر، والمجموعة الثانية تلقت ٣٣٣ دولارًا في الشهر. يعني الفرق السنوي كان ٣٧٥٦ دولارًا سنويًا.
  • عبر مدة الدراسة (حتى وصول الأطفال عمر الأربعة سنوات) قام الباحثون بقياس الموجات في أدمغة الأطفال.

النتيجة؟

أطفال الأمهات اللاتي حصلن على ٣٣٣ دولارًا في الشهر أظهرت أدمغتهم نشاطًا أكثر للموجات عالية التردد مقارنة بأطفال أمهات الـ ٢٠ دولارًا في الشهر. وموجات الدماغ هذه عادةً تكون مؤشرًا لقدرات فكرية أفضل في مستقبل الطفل.

أهمية البحث؟

"هذه أول دراسة تظهر علاقة سببية مباشرة بين المعونات المالية وتطور الدماغ لدى الأطفال".

الصورة الأكبر: هذه ليست من الدراسات التي "تُرمى في الدرج"، بل ستكون أساسًا مهمًا للعديد من القرارات الحكومية لسياسات المعونات المالية للعوائل ذات الدخل المحدود.

في السابق كان دائمًا هناك جدال عن أثر المعونات المالية، بين مؤيد ومعارض لها. ولكن هذه الدراسة تؤيد المعونات المالية بسبب أثرها المباشر على أطفال العوائل المدعومة، مما قد يعني انتشال الكثير من العوائل من الفقر في المستقبل.



المصدر: VOX, NYT, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 479 من نشرة جريد اليومية.