قانون ينهي اللغة المعقدة للشروط والأحكام


`عن Giphy

متى آخر مرة قرأت فيها "الأحكام والشروط" لأي موقع تريد الاشتراك في خدماته قبل الموافقة؟ لم تقرأها في حياتك من قبل؟ ولا أنا.

بعض المشرعين في أمريكا مدركون لهذا الأمر، ويعملون الآن على قانون يجبر شركات التقنية على جعل ما يكتب في الشروط والأحكام "أسهل" للفهم.

القانون الجديد..

.. مختص بطرق تصميم شروط وأحكام الخدمات، وتسهيل قراءتها. القانون يهدف لإجبار الشركات لتقديم ملخص يسهل ما هو موجود في الأحكام.

ويجب لهذه الملخصات بالإضافة إلى تلخيص الأهم أن تحتوي على:

  • أي اختراق لمعلومات الموقع في آخر ٣ سنوات.
  • أي معلومات شخصية يجمعها الموقع عن المستخدمين.
  • إمكانية مسح المستخدم لحسابه وبياناته.

لماذا الآن؟

رأينا زوبعة في الأشهر الماضية عن التقارير الداخلية من فيسبوك وطريقة استخدامهم للبيانات الشخصية ومقدار الضرر الذي تجلبه بعض المنتجات لمستخدميها.

والآن تهدف الجهات التشريعية لتحقيق شفافية أكبر من الشركات التقنية.

الجانب السلبي في الموضوع؟

قد تكون انتهت الأيام التي لا نقرأ فيها الشروط والأحكام، وفعلًا سنضطر إلى قراءتها.



المصدر: The Verge, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 473 من نشرة جريد اليومية.