تيسلا تصدر تحديثًا لقيادة ذاتية عدوانية


`عن Giphy

آخر تحديث من تيسلا يسمح للسائقين باختيار درجة "الذوق" في قيادة السيارة، إلى درجة التجاوز الطفيف لبعض المخالفات.

الخبر؟

في آخر تحديث من تيسلا لنظام القيادة الذاتية، هناك ٣ اختيارات:

  • هادئ (Chill)
  • متوسط (Average)
  • عدواني (Assertive)

واختيارك بين الثلاثة يحدد كيف ستتعامل السيارة في السيناريوهات المختلفة.

ماهو الفرق؟

نظام القيادة العدواني سيسمح بـ "دحدرة السيارة" عند علامات STOP، "التلحيم" في السيارات التي أمامك في الخطوط السريعة، و "التغريز" بين المسارات لتجاوز السيارات.

بالعربي، قيادة أكثر خطورة بعض الشيء بغض النظر عن من يقوم بها، سواءً إنسان أو كمبيوتر.

وجهة النظر المعاكسة..

المنتقدون يرون أن هذا مجرد دليل جديد على انعدام مسؤولية تيسلا في برمجتها للقيادة الذاتية. والشركة أصلًا تحت التحقيق في عدة حوادث متعلقة بنظام القيادة الذاتية في تيسلا.

الصورة الأكبر: تيسلا تعرف كيف يبقى اسمها متداولًا بين الناس، وهذا الخبر الجديد مجرد مثال جديد للجدل الذي قد يحصل من هذه المميزات الجديدة. ولكن بغض النظر عن عبقرية تيسلا في التسويق، مدى عدوانية أنظمة القيادة من أهم الأسئلة التي تواجهها الشركات في هذا المجال. شركة Argo AI على سبيل المثال تقول أنها أتقنت ما أطلقت عليه "القيادة الطبيعية" أو الدمج ما بين الأمان، التحفظ، وماهو "متقبّل" في المجتمع.



المصدر: The Verge, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 470 من نشرة جريد اليومية.