هبوط أسهم التقنية الأمريكية


`تفسير Giphy / The Simpsons

مستثمرو شركات التقنية الأمريكية بدأوا يتعلمون أن الأسهم لا ترتفع للأبد، بل قد تثبت على سعرها لمدد طويلة، أو كما حدث في أول أسبوع من ٢٠٢٢: تتدهور في هبوطٍ حاد.

الذي حدث..

.. الأسبوع الماضي، هبط مؤشر ناسداك (المتخم بأسهم الشركات التقنية) بـ ٤,٥٪ في أسوأ أسبوع شهده منذ فبراير ٢٠٢١. والصندوق المتخصص بالتقنيات سريعة النمو ARK Innovation (والذي تحدثنا عن كاثي مؤسسة الصندوق سابقًا والتي أصبحت نجمة في عالم الاستثمار)، انحدر بـ ١١٪.

التفسير؟

لنستوعب ما يحصل في سوق الأسهم يجب أن ننظر لما يحدث في السوق المعاكس (السندات)، والذي رغم أن الكثير لا يهتمون فيه، لكنه يؤثر على أسهم محفظتك بأكثر مما تتخيل.

نسب السندات (النسبة التي تحصل عليها كعائد في حال شرائك للسندات) ارتفعت. يوم الجمعة، نسبة العائد على سندات الـ ١٠ أعوام للخزنة الأمريكية وصلت أعلى مستوياتها منذ يناير ٢٠٢٠.

بالمختصر: ارتفاع نسب السندات علامة إيجابية لصحة اقتصاد الدولة ككل، لكنها تجعل الاستثمارات الأكثر خطورة (كأسهم شركات تقنية مبالغ في أسعارها مثلًا) أقل جاذبية للمستثمرين مقارنة بالاستثمارات الأخرى التي قد تستفيد من زيادة نسب العوائد على السندات. مثلًا مؤشر Dow والذي يحمل الكير من شركات الخدمات المالية لم يخسر إلا ٠,٢٩٪ في الأسبوع الماضي.

الصورة الأكبر: مع ارتفاع عوائد السندات فإن نسب الفوائد على القروض ترتفع أيضًا. الرهون العقارية لـ ٣٠ عامًا في أمريكا مثلًا وصلت ٣,٢٢٪ وهي أعلى نسبة منذ ما يقارب سنتين.



المصدر: WSJ, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 468 من نشرة جريد اليومية.