مطاعم سريعة باشتراك شهري


`عن Taco Bell

يبدو أن المطاعم أيضًا ستتبنى نموذج عمل الاشتراكات الشهرية.

الخبر؟

أعلنت سلسلة الوجبات السريعة تاكو بيل قبل أيام عن اشتراك "محبي التاكو" (Taco Lover's Pass) والذي يحصل به الشخص على "تاكو" واحد يوميًا لمدة شهر بقيمة ١٠ دولارات (يعني إذا "حلّلت الاشتراك": التاكو الواحد بـ ٣٣ سنت أو ريال وربع).

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت سلسلة مطاعم سويت جرين (Sweetgreen) السريعة عن عرض خاص: اشتراك بـ ١٠ دولارات شهريًا لتحصل على رصيد بـ ٣ دولارات مع كل طلب يفوق العشرة دولار. 

الهدف؟

المطاعم التي تبنت سياسة الاشتراك مثل تاكو بيل تحصر الحصول على فوائد العرض بالطلب عن طريق التطبيق.

ستستفيد هذه المطاعم من وضوح أكثر لعادات الشراء لعملائهم مما قد يعني قدرة أكبر لتطوير المنتجات والتسويق في المستقبل.

وبالطبع ستستفيد أيضًا من زيادة عمليات الشراء، حيث على الأرجح لن يكتفي المشترك بطلب تاكو واحد فقط، بل على الأرجح سيضيف أشياءً أخرى.

الصورة الأكبر: هذا وجه جديد لعالم الاشتراكات الذي أصبح في كل زاوية من حياتنا (من قنوات التلفزيون، إلى مواقع أخبار الإنترنت، وحتى برامج ويندوز أصبحت بالاشتراك). اقتصاد الاشتراك نما بستة أضعاف تقريبًا من ٢٠١٢ إلى ٢٠٢١.

الاشتراكات ليست مجرد مصدر ثابت للمبيعات يمكن توقعه بسهولة. ولكن عند الاستخدام الصحيح للبيانات (كما تحدثنا سابقًا عنه في نتفليكس) فقد يسهم في تطوير المنتجات بشكل جذري ومختلف تمامًا عن كل من يبني منتجاته "في الظلام" بدون الاستفادة من بيانات المستخدمين.



المصدر: Subscribed Institute, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 468 من نشرة جريد اليومية.