منتجات سترتفع أسعارها


`عن Giphy

بين التضخم ومشاكل سلاسل التوريد العالمية المستمرة، يتوقع أن ترتفع أسعار السلع الاستهلاكية في جميع المجالات تقريبًا، ولا مفرّ.

ولكن لنتكلم عن أكبر هذه التكاليف ونصائح لكيف نواجه الارتفاع بطريقة أفضل:

السكن

تستمر أسعار المساكن في الارتفاع بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات أسرع من العام الماضي في جميع المدن.

لكن يمكن أن تساعد معدلات الإقراض ان ارتفعت في تقليل الطلب على المنازل، مما قد يؤدي إلى نمو أبطأ في أسعار المنازل وتقليل حروب المزايدة على الأسعار. 

الأطعمة

التسوق للمواد الغذائية سيلتهم ميزانيتك بسرعة كبيرة. لن تتوقف الارتفاعات عند السلع الأساسية مثل البيض واللحوم والحليب، وأعلنت شركة كوكاكولا و بيبسي أيضًا عن ارتفاعات في الأسعار، وذلك بفضل المزيد من مشاكل سلسلة التوريد والعمالة.

الملابس

ضغوط سلسلة التوريد ستؤدي إلى ارتفاع أسعار الملابس بمعدل ٣,٢٪، و يتوقع ١٥٪ من مديري الأزياء زيادة الأسعار بنسبة ١٠٪ أو أكثر في عام ٢٠٢٢.

المطاعم

اضطرت العديد من المطاعم إلى رفع الأجور بالإضافة إلى زيادة تكاليف كل المكوّنات، مما يعني أن الأسعار على المستهلك سترتفع أيضًا.

السيارات

السيارات الجديدة في أعلى معدلات أسعارها الآن. والسيارات المستعملة، التي كانت المخرج لإيجاد "صيدات"، ارتفعت بنسبة ٣١,٤٪ عن سنة ٢٠١٩.

الأجهزة الإلكترونية

لقد تضررت أجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفاز وأجهزة ألعاب الفيديو بشدة من النقص المستمر في الرقائق وهذا يعني أن هناك مخزونا أقل بكثير، مما سيؤدي إلى أسعارًا أعلى.

الأثاث

قد ترتفع أسعار الأثاث بأكثر من ١٠٪ في العام المقبل بسبب ارتفاع أسعار حاويات الشحن، وحتى أيكيا اضطرت إلى الإعلان عن رفع أسعارها.

الصورة الأكبر: مع الأسف لا هروب من هذه الارتفاعات، لكن التخطيط الجيد والاستعداد لها قد يقلل من آثارها.



المصدر: CNBC, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 462 من نشرة جريد اليومية.