البنك المركزي السعودي يطلق منصة البيانات المفتوحة


`عن البنك المركزي السعودي

أطلق البنك المركزي قبل أمس النسخة التجريبية من منصة البيانات المفتوحة.

ماذا تقدم المنصة؟

هي منصة شاملة تجمع أهم البيانات المالية عن الاقتصاد السعودي بطريقة تفاعلية، تمكّنك من الاطلاع على البيانات أو حتى تحميلها لاستخدامها في أي تحليل تريده للقطاعات أو للسوق ككل.

أهميتها؟

طالما كان يشكوا الكثير (وخاصة من هم من خارج السوق) من قلة البيانات عن السوق السعودي وصعوبة الحصول عليها. والمنصة الآن تشكل كنزًا يمكن الاطلاع عليه لدراسة قطاعات مختلفة.

مثال واقعي

في الصورة أعلاه تمكنّا من رؤية كمية الأصول وعدد المشتركين الأفراد في صناديق الاستثمار. يظهر بوضوح الإقبال الكبير على الاستثمار عند "فورة" الأسهم السعودية في فترة ما قبل ٢٠٠٦. والآن نرى عودة ونموًا متزايدًا في استثمار الأفراد في الصناديق وزيادة ملحوظة في إجمالي أصول الصناديق (هل ستكون ٢٠٢٢ سنة مثيرة للسوق السعودي؟).

قطاعات المنصة

  • البنكية والتأمين وصناديق الاستثمار
  • شركات التمويل والتي تمكننا من الاطلاع على القروض العقارية وغيرها
  • الأرقام القياسية لأسعار المستهلك
  • وغيرها الكثير

الصورة الأكبر: هذه خطوة ضمن تحول كبير نراه في القطاع المالي تحت رؤية ٢٠٣٠ ضمن "برنامج تطوير القطاع المالي". وبين شهية كبيرة من القطاع الخاص تظهر في سنة قياسية من الاستثمارات الجريئة (والتي كانت مشاريع التقنية المالية الأكثر جذبًا فيها لصفقات المستثمرين من حيث العدد)، ومن ناحية أخرى تطور ملحوظ في التشريعات ومشاركة البيانات: يبدو أن القطاع المالي سيشتد تنافسًا وسيتغير بشكل كبير عما نراه الآن.



المصدر: البنك المركزي السعودي

نُشرت هذه القصة في العدد 454 من نشرة جريد اليومية.