المدن تعاني مع الـ Scooters


`عن Giphy

صوتت لجنة في مدينة ميامي لإنهاء برنامج الـ "سكووتر" التجريبي في المدينة، والذي بدأ في ٢٠١٨. قالت المدينة لمشغلي السكووترز: "شيلوها والا بنصادرها".

يمكن أن تعود بعد فترة، ولكن..

الكثير من المدن تعاني مع السكووترز

بالنسبة لهواتها، فهي طريقة غير مكلفة للتنقل بسرعة في الأماكن المزدحمة. ولكن لم تتقبلها كل المدن لعدة أسباب:

  • الكثير يرمونها وسط الرصيف.
  • كما أن العديد يقودونها على الأرصفة، بشكل يهدد المشاة.
  • كما أنها تشكل خطة على قادتها أيضًا. في ٢٠١٩ هناك عدة حوادث حول العالم توفى فيها ركابها بسبب اصطدامهم بسيارات، وقد منعت هذه المدن استخدامها.

كما أن البعض يجد متعة في تدمير السكووترز، مما هو مشكلة في حد ذاتها، وهناك حساب انستقرام متخصص في التفنن في تحطيمها.

لا يوجد حل شامل، ولكن..

أحد المتخصصين في النقل التشاركي على المركبات الخفيفة يرى أن الحل في إيجاد طرق مخصص للدراجات والسكووترز منفصل عن الرصيف.

وبعض المدن تفكر في تطبيق عقوبات على كل من يتركها في غير مكانها المخصص.

والبعض طبق تقنية تطفئ السكووتر في حال خروجها عن مجال جغرافي معين.



المصدر: Mass Transit, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 435 من نشرة جريد اليومية.