حينما تشتهر شركة بأفشل حملة تسويقية لها


`عن Thrillist

هل تعتقد أن الإنسان المتوسط أذكى من طالب الثانية ابتدائي؟ سلسلة مطاعم A & W الأمريكية اكتشفت العكس في الثمانينات.

أطلقت سلسلة البرجر الأمريكية حملة في الثمانينات عن برجر ١/٣ باوند بهدف منافسة برجر ماكدونالدز المشهور بكوارتر باوندر (١/٤ باوند) وبنفس سعره.

لم ينجح البرجر الجديد رغم تفوقه في الحجم، الطعم، والسعر، وحملة تسويقية كبرى. وعندما بحثت الشركة فيما بعد عن الأسباب أجاب بعض المستهلكين أنهم استنكروا أن A&W تبيع برجر أصغر بسعر مشابه لسعر ماكدونالدز، ولم يستوعب المستهلك العادي أن ١/٣ أكثر من ١/٤.

مازالت الحملة الفاشلة تُدرّس..

حتى بعد ٤٠ سنة منها تعتبر هذه الحملة من سقطات التسويق المشهورة للشركات، وتظهر مقاطع فيديو تتحدث عنها حتى الآن.

وقررت الشركة الآن إعادة حملة التسويق الشهيرة بإطلاق برجر الـ "٣/٩ باوند" على أمل أن الأرقام الأكبر ستزيد المبيعات وترضي مدرّسي الرياضيات.

لماذا الآن؟

اعترفت مديرة التسويق أن الحملة الفاشلة أصبحت شبحًا يلاحق سلسلة المطاعم ويظهر كل عدة أشهر، وقد تكون هذه طريقة ناجحة لإصلاحها.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 416 من نشرة جريد اليومية.