النرويج بين الاعتماد على النفط وعشق السيارات الكهربائية


`عن Zbynek Burival

تمر النرويج اليوم بانتخابات مهمة قد تغير توجه اقتصادها.

المقدمة…

النرويج هي أشبه ما يكون بشخص نباتي يملك مصنع لحوم. فهي من جهة أحد أكثر الاقتصادات اهتمامًا بالبيئة، و٧٠٪ من السيارات المباعة فيها كهربائية.

ولكن من الجهة الأخرى النفط مهم جدًا لها. القطاع يوظف ٥٪ من القوة العاملة في النرويج ويمثل ٤٠٪ من صادراتها. كما أن النرويج تمكنت من بناء صندوق سيادي بلغ ١,٤ تريليون دولار (الأكبر في العالم) بسبب دخل النفط.

ما يحدث الآن…

على الأرجح أن الحزبان الأكبر سيتبادلان المراكز في الحكومة. وكلاهما يدعمان سياسة تدريجية في الابتعاد عن النفط.

ولكن هناك مطالبات من مجموعات أصغر بالتعجيل في الاستغناء عن النفط. وفي حال تحقيق هذه المجموعات الأصغر مفاجأة في الانتخابات فقد نرى تغيرات كبرى في طريقة إدارة النرويج لاقتصادها.

هل لمثل هذا التغيير إن حصل انعكاسات أكبر على قطاع النفط في العالم، والاقتصادات المعتمدة عليه؟



المصدر: AP, Bloomberg, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 384 من نشرة جريد اليومية.