شركة مليارية تقدم بطاقة توفر مصاريف الشركات


`عن ramp.com

عادة عندما نسمع "على بطاقة الشركة" نعتبرها إشارة خضراء لطلب كل ما هو على قائمة العشاء بدون النظر إلى الأسعار أصلًا.

وجاءت رامب Ramp (من حيث لا نحتسب)، وهي شركة مليارية، فكرتها الأساسية تقديم بطاقة للشركات تساعد في خفض المصاريف. ويبدو أن الفكرة أعجبت الكثير، فقد أصبحت الشركة مليارية بتقييم ٣,٩ مليار دولار بعد جولة استثمارية بـ ٣٠٠ مليون دولار.

بدايتها…

…كانت في ٢٠١٩، وقد قدمت بطاقة الصراف للشركات مجانًا، بالاعتماد فقط على نسب العمليات على البائعين. وهذا نموذج مختلف تمامًا عن أسياد بطاقات الأعمال للشركات مثل أمريكان إكسبريس.

وقد أفادهم نموذج "أبو بلاش" في نمو أسطوري للشركة في السنتين الماضية: نمو العملاء بخمسة أضعاف منذ بداية ٢٠٢١ نمو مجموع العمليات بعشرة أضعاف بشكل سنوي

البطاقة تبيعك، وبرنامج التوفير يبقيك

الأهم من البطاقة هو برنامج للشركة يساعد في أتمتة مصاريف الشركة وتخفيضها بوضع حدود معينة للمصاريف (وداعًا لفواتير عشاء العمل الخيالية).

ورامب تتوسع في فكرة خفض مصاريف الشركات، حيث أن أول استحواذ لها كان على Buyer وهو برنامج يساعد الشركات في التفاوض و"المكاسرة" في أسعار شراء البرامج.

رامب ليست الوحيدة التي تتوسع في مجال توفير مصاريف الشركات

منذ بداية ٢٠٢١:

الصورة الأكبر: مجال مشتريات الشركات يعد واعدًا عالميًا ومحليًا، ولا يخفى "ساري"، الذي نجح في الحصول على تمويل بـ ٣٠,٥ مليون دولار، ويخطط لاستخدام هذا الاستثمار في تطوير منتجات تقنية مالية لعملائها.



المصدر: TechCrunch, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 373 من نشرة جريد اليومية.