أمازون تشرط على موردين إعطائها حصص في شركاتهم


`عن Giphy / The Simpsons

التعاقد مع أمازون قد يكون تذكرة ذهبية لأي شركة. وأمازون لا تستغل هذا فقط، بل تستخدمه كورقة ضغط لأخذ حصص من الشركات.

 

"كل شيء بسعره"

وقعت SpartanNash اتفاقية مع أمازون العام الماضي لـ ٧ سنوات قد تصل قيمتها إلى ٨ مليار دولار… لكن… العقد ينص على أنه إن تم تحقيق الهدف، فيحق لأمازون أن تشتري ١٥٪؜ من أسهم الشركة.

وهذه ليست المرة الأولى

خلال العقد الفائت أبرمت أمازون اتفاقيات مشابهة مع أكثر من ٧٥ شركة خاصة، وأكثر من ١٢ شركة مطروح في السوق العام.   وبالطبع هذه المذكرات القانونية تعطي حق الشراء لأمازون بسعر أقل من السوق.  

قيمة الحصص تقدر بـ ٨,٤ مليار دولار…

…وقد تضاعفت القيمة بعشرة مرات في الثلاثة سنين الماضية، وفي قطاعات متنوعة:   

  • Clean Energy Fuels Corp شركة متخصصة في توريد الغاز الطبيعي، ويمكن لأمازون امتلاك ٢٠٪؜ من أسهمها خلال العقد المقبل.
  • Air Transport Services Group شركة لتأجير الطائرات، وقد استحوذت أمازون بالفعل على ١٩.٥٪؜ من أسهمها.
  • Startek Inc هي شركة تقدم مراكز اتصالات لخدمة العملاء، ويمكن لأمازون امتلاك ٢٠٪؜ منها إذا وصلت تعاملاتهم إلى ٦٠٠ مليون دولار خلال ٨ سنوات.   الصورة الأكبر: أمازون ليست المستفيد الوحيد من هذه الصفقات، فشركة SpartanNash ارتفعت أسهمها بـ ٢٦٪ عند إعلان صفقتها مع أمازون وماتضمنته من حق لشراء ١٥٪ من الشركة.


المصدر: WSJ, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 337 من نشرة جريد اليومية.