تزاحم في موانئ الصين قد يضيف للتضخم العالمي


`عن Paul Teysen

تراكم طوابير من الشحنات في الموانئ الصينية يهدد بتعطيل قطاعات الإلكترونيات، الأجهزة المنزلية، الأثاث، والألعاب حول العالم، في وقت يستعد فيه بائعو التجزئة للتجهيز لموسم آخر السنة، وهذه التعطلات قد تؤدي إلى تضخم إضافي للأسعار.

القصة؟

ميناء يانتيان والذي يعتبر أكبر موانئ الصين، ويصدر أكثر من ٩٠٪ من الإلكترونيات للعالم، يشهد أسوأ تراكماً للشحنات بين كل الموانئ الصينية.

هذا التراكم حصل بسبب إغلاق تام في منطقة مقاطعة جاوجدونج لمدة أسبوع (بعد ارتفاع في حالات كوفيد-١٩). المقاطعة تقع في جنوب الصين وفيها ميناء يانتيان وموانئ أخرى مهمة.

وقد عادت الطاقة التشغيلية في الميناء إلى ٧٠٪، ولكن بعد فوات الأوان، فهناك أكثر من ١٦٠,٠٠٠ حاوية بانتظار الشحن، مما يجعل التأخيرات الحاصلة أسوأ مما حصل عند تعلق سفينة Ever Given في قناة السويس.

الصورة الأكبر: مثل هذه التعطلات في سلاسل الإمداد هي سبب رئيسي في تضخم الأسعار حول العالم ووصولها إلى مراحل غير مسبوقة، وكلما استمر كوفيد-١٩ فقد تتكرر مثل هذه المواقف. 



المصدر: CNN, South China Morning Post, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 328 من نشرة جريد اليومية.