خمسة أسئلة تدلك إن كنت توظف الشخص الصحيح


`خمسة Giphy

شارك روبرت ريفكين خمسة أسئلة (أو اختبارات) يستخدمها للتأكد من توظيفه لأفضل المرشحين.

ويقول أن أهمية استخدام هذه الأسئلة تكمن في أنه عند اتخاذ قرار التوظيف قد نمر بفترات طويلة من الشك والتفكير الزائد عن اللزوم، ومثل هذه الأسئلة تساعد في اختصار الشكوك والتركيز على الأساسيات:

١) هل الشخص أمامي "أخلاقي"؟

إن احتجت للتفكير لإجابة هذا السؤال، فهذا الشخص لا يستحق أن يكون في فريقك.

٢) هل يمدني هذا الشخص بالطاقة؟ أم يسحبها؟

النجاحات الكبرى تحتاج إلى شغف وطاقة كبرى. والمقابلة الشخصية تعطيك مؤشراً جيداً لكمية الطاقة التي يحملها الشخص. فالسؤال هو: هل سيمدك بالطاقة أم سيستنزفها منك؟ احرص على إحاطة نفسك بالأشخاص الذين يحمسونك للذهاب للعمل كل يوم.

٣) إن أتاك هذا الشخص غداً قائلاً أنه حصل على عرض رائع من شركة أخرى، هل ستقاتل ليبقى في فريقك؟

هذا السؤال سيرسم لك الحد الفاصل بين الأشخاص الرائعين والأشخاص الذين لا بأس بهم. ستقاتل على الأفضل فقط.

٤) هل توجد نتائج ملموسة تدعم ما تعتقده عن هذا الشخص؟

يجب أن تكون أقوى أسبابك لتوظيف الشخص مدعومة بنتائج واضحة حققها في السابق. مثلاً: توظيف شخص بسبب الجامعة التي تخرج منها ليس دليلاً بالضرورة على قوته في مجال معين، لكن إنجازاته في هذا المجال في وظيفته السابقة تكون نتائجاً أكثر دعماً لموقفه.

٥) هل تتوافق مبادئ هذا الشخص مع مبادئي؟

ليس الهدف من هذا السؤال التفرقة أو جذب من يشبهك فقط، بل أساسه هو فهم وتحديد القيمة الأهم للشركة، والتوظيف بناءً على هذه القيمة. مثلاً إذا كانت القيمة الأساسية للمكان هي "الريادية" كما في الشركات الناشئة، فستبحث في الشخص عن صفات مثل: هل أحلامه كبرى؟ هل هو سريع التحرك؟ مدفوع بالحلول الواقعية؟ يبحث عن الفرص؟ ولا يعيقه الكبرياء؟



المصدر: CNBC

نُشرت هذه القصة في العدد 312 من نشرة جريد اليومية.