تيسلا تحقق أرباحاً تاريخية بمساعدة البيتكوين


`عن Giphy

رغم قضاء إيلون ماسك وقته بالتغريد على تويتر، واستعداده لتقديم أحد أشهر البرامج الكوميدية المباشرة (SNL) يوم الثامن من مايو، فهذا لم يمنع الشركة التي يرأسها (تيسلا) من تحقيق أرباح تاريخية وصلت إلى ٤٣٨ مليون دولار، ورفع الدخل بـ ٧٤٪ في الربع الأخير:

  • السيارات الكهربائية "مولّعة": سلّمت تيسلا ١٨٤,٠٠٠ سيارة في الربع الأول، أكثر من ضعف عدد السيارات المسلمة في الربع نفسه السنة الماضية.
  • البيتكوين أيضاً "مولّع": اشترت تيسلا بيتكوين بقيمة ١,٥ مليار دولار في فبراير (قبل صعوده لأرقام تاريخية في منتصف أبريل). وباعت ١٠٪ من البيتكوين لتضيف لأرباح الشركة المحققة ١٠١ مليون دولار.

كالعادة… لا تخلو قصة تيسلا من مشاكل كبرى

وهذه مشكلتان فقط من عدة مشاكل تواجهها تيسلا الآن:

١) الصين: تيسلا في وضع دفاعي في الصين بسبب شكاوى العملاء. الأسبوع الماضي صعدت امرأة صينية على سقف سيارة تيسلا في وسط معرض سيارات شانجهاي لتبدي اعتراضها على طريقة تعامل تيسلا مع حادث أصيب فيه والداها. الموقف انتشر في السوشال الميديا في الصين مسبباً إحراجاً لتيسلا في سوق يمثل ٣٠٪ من مبيعاتها.

٢) الحوادث: تواجه تيسلا تحقيقات من مسؤولي السلامة في الحكومة الأمريكية الفيدرالية في أكثر من ٢٠ حادث. التحقيقات تتمحور حول دور نظام تيسلا لمساعدة قائد السيارة (الـ Autopilot) في هذه الحوادث.

توقعات المستقبل؟

المزيد من النمو. تفتتح الشركة هذا العام مصانع كبرى بالقرب من مدينة أوستن في ولاية تيكساس (العاصمة الجديدة للشركات التقنية)، وبرلين في ألمانيا. كما يتوقع أن تبدأ قريباً في إنتاج موديلات جديدة.

الصورة الأكبر: صعود تيسلا لتصبح أغلى شركة سيارات حول العالم، قد يكون ضرره أكبر من نفعه، حيث أنه جذب العديد من المنافسين بقوة. واقعياً فقد انخفضت حصة تيسلا من سوق السيارات الكهربائية من ٨٢٪ إلى ٧٠٪ في السنة الماضية، وستستمر المنافسة في الاشتداد.



المصدر: CNN, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 290 من نشرة جريد اليومية.