لحظة تاريخية للبشرية بطيران Ingenuity على المريخ


`عن NASA / Morning Brew

اعتدنا أن نرى صور مركبات تمشي لاستكشاف القمر أو المريخ، لكن الأخت الأصغر لهذه المركبات هي طائرة هليكوبتر صغيرة، طارت بنجاح لأول مرة على سطح القمر صباح يوم الاثنين.

وكأي طفل صغير في العائلة، رغم أنها لم تطر إلا لأربعين ثانية فقط، فالكل يتحدث عن هذا الإنجاز العظيم.

صعوبة الموضوع؟

  • المناخ الجوي في المريخ يعني أن مروحة الهليكوبتر يجب أن تكون سرعتها خمسة أضعاف سرعتها على الأرض لتتمكن من الطيران.
  • وجود الطائرة على بعد ٢٩٠ مليون كيلومتر عنّا يعني أنه في حال حصول خطأ ما أثناء الطيران فلن تصل موجات الراديو بسرعة كافية للفريق لعمل أي شيء يذكر. ولذا كان يجب أن تطير الهليكوبتر بنفسها وبدون أي تدخل بشري من الأرض.

الفائدة من الموضوع؟

هذه اللحظة من الطيران كلّفت ٨٠ مليون دولار، ولكن يعتبرها العلماء خطوة تاريخية بعظمة تجربة الأخوان رايت للطيران أول مرة، ولكن في الفضاء.

افتتاح مجال الطيران بالدرون في الفضاء سيتيح استكشاف أماكن لم يمكن الوصول إليها من قبل بالمركبات العادية أو برواد الفضاء. للوقت الحالي ستركّز الطائرة على القيام بالعديد من تجارب الطيران في الأيام القادمة، قبل المشاركة في مهام فعلية: فعلى الطفلة أن تحبو، قبل أن تتمكّن من المشي.



المصدر: CBS, NASA, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 285 من نشرة جريد اليومية.