مبادئ إيلون ماسك لإعادة تعريف التعليم المدرسي


`عن Synthesis School

نعرف العديد من شركات إيلون ماسك: PayPal (للدفع الإلكتروني)، تيسلا (سيارات كهربائية)، سبيس إكس (مركبات فضائية)، أو حتى نيورالينك (شرائح في الأدمغة للتحكم بالكمبيوتر عن بعد).

ولكن Ad Astra (باللاتينية: "إلى النجوم") هي تجربة أقل شهرة لبرنامج تعليمي للأطفال بدأه إيلون ماسك (بالتعاون مع متخصص التعليم جوش دان) لأطفال ماسك وبعض موظفي سبيس إكس، لأنه لا يؤمن بأن مناهج التعليم العادية تعد أطفاله بشكل جيد للعالم.

في ٢٠١٥ أعلن ماسك عن تصوره للتعليم المدرسي:

  • التقسيم حسب العمر: ماسك يقول أن التفريق بالسن غير منطقي دائماً في التعليم، لأن الطلاب لديهم اهتمامات وقدرات لاعلاقة لها بسنهم بالضرورة.
  • التركيز على حل المشاكل: بدلاً من إعطاء الأطفال "أدوات" مجردة يتعلموها نظرياً، من المفترض التركيز على إعطائهم مشاكل ليحلوها.
  • التلعيب (Gamification): يقول ماسك أنه غير مضطر لتشجيع أبنائه للدراسة، لأنه بتحويل التعليم إلى ألعاب يتوافق تماماً مع ما يريده الأطفال.

ولكن…

البرنامج كان تجريبياً لفئة محدودة من الناس واستمر حتى ٢٠٢٠. بعد توقفه استكمل الفريق المهمة بطريقتين:

١) بدأ جوش دان مع فريقه مدرسة كاملة في لوس أنجيلوس باسم AstraNova School مبنية على نفس المبادئ في التجربة.

٢) ضمن المدرسة الجديدة تم إطلاق برنامج عبر الإنترنت لكل الطلاب في العالم باسم Synthesis (التركيب، أو المزج)، وهو برنامج تعليمي أسبوعي يعلّم الأطفال حل المشاكل قريبة من الواقع.

الصورة الأكبر: AstraNova و Synthesis هما مجرد أمثلة لظاهرة أكبر للحاجة لطفرة في التعليم تواكب ما حدث من التطور في القطاعات المختلفة. الموضوع ليس تغييراً للمناهج، أو نقلها إلى آيباد، بل إعادة تفكير شاملة في الهدف من التعليم أصلاً وكيف يمكن تحقيقه بطريقة أفضل.



المصدر: The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 282 من نشرة جريد اليومية.