دروس من حرق ١٠ مليون دولار على مشروع ناشئ


`عن Giphy

نسمع الكثير من قصص النجاح التي ترينا كيف نما المشروع الملياري بقرارات صائبة في أوقات مناسبة.

لكن ماذا عمّن كان عنده منتج ناجح واتخذ قراراتٍ خاطئة جداً؟

قام أندرو ويلكينسون مؤسس موقع Flow بسرد قصته في تدمير منتجه الناجح في ثريد على تويتر.

المختصر؟

أنه أنشأ Flow أحد أول برامج الإنتاجية ومتابعة مهام العمل ووجد نجاحاً كبيراً، قبل حتى أن يظهر أشهر برامج هذا المجال اليوم، أسانا.

ورغم النجاح الأولي لموقع Flow، يلوم أندرو قراراته الخاطئة التي لم تستطع من التنافس مع تطبيق أسانا الذي أتى بعدهم وكان في بداياته متواضعاً في الشكل والخصائص، لكنه استطاع أن يتخطّا Flow ويحطّمه خلال سنوات، خسر فيها أندرو عشرة مليون دولار من حرّ ماله.

أهم الدروس / الأخطاء التي يعترف بها أندرو:

١) إذا كنت في العالم التنافسي المموّل من رؤوس أموال جريئة، فمن الغباء أن تحاول منافسة الآخرين بدون أن تحصل على استثمارات.

٢) المنتج الأفضل لا يفوز دائماً، والمنتج لا يكفي كميزة تنافسية للمدى الطويل أصلاً.

٣) إن وقعت شجرة في مكان ولم يسمعها أحد، فالشجرة لم تسقط.

٤) أن تبدأ مشروعاً في عالم البرامج المدفوعة باشتراك بدون أن تفهم مصطلحات مثل معدل فقد العملاء، القيمة العمرية للمستهلك، تكلفة الحصول على مستهلك، هو أشبه بقيادة طائرة بدون أجهزة مساعدة (غباء وخطورة كبرى).

٥) الفشل يتسلل بخفاء ثم ينقض فجأة.

٦) الأبحاث مكلفة جداً، خاصة إن كنت تنافس المدعومين بصناديق كبرى.

٧) إذا كنت تتنافس مع الآخرين على تقديم مميزات إضافية، فيمكنك إضافة مميزات للأبد وهذا بئر من التكاليف لا نهاية له.

٨) المنتج المتوسط مع تسويق ممتاز، يتفوّق على المنتج الممتاز بدون تسويق.

٩) العمل بميزانيات منخفضة والاعتماد على نفسك بدون استثمارات يصلح فقط في القطاعات غير التنافسية أو التخصصية، أو إن كان لديك ميزة تنافسية غير عادلة (علامة تجارية قوية، طريقة كسب عملاء مميزة جداً، وغيرها). 



المصدر: Andrew Wilkinson

نُشرت هذه القصة في العدد 273 من نشرة جريد اليومية.