من سيدفع فاتورة شحن السيارات الكهربائية؟


`عن Giphy

أحد أوّل وعود الرئيس الأمريكي بايدن كان بناء ٥٠٠,٠٠٠ محطة شحن للسيارات الكهربائية حول أمريكا قبل ٢٠٣٠ (وعدد محطات الشحن اليوم ١٠٠,٠٠٠). بناء محطات شحن بهذا العدد قد يكون العامل الأهم لتسريع تبني السيارات الكهربائية، حيث أن إيجاد محطة شحن في أمريكا اليوم أصعب من إيجاد ريموت كونترول التلفزيون حين ضياعه.

لكن…

سؤالان يدوران في أذهان المحللين: من سيدفع لـ ١) بناء ٢) تشغيل هذه المحطات؟

القطاع العام؟

إدارة الرئيس بايدن لم تعد بمبلغ محدد حتى الآن، لكن الكونجرس اقترح على الأقل ١٥٠ مليار دولار عبر العقد الحالي لـ "كهربة" البنية التحتية، ولكن من غير الواضح كم منها سيذهب للبنية التحتية لمحطات الشحن.

القطاع الخاص؟

هناك بعض الشركات التي تبحث عن نماذج عمل مستدامة لشحن السيارات الكهربائية. البعض ببساطة سيبيع الكهرباء. آخرون سيبيعون منتجات وخدمات لمحطات الشحن، والبعض الآخر سيعمل في مجال الإعلانات مقابل الشحن!

  • شركة Volta ستقدم خدمة شحن سيارات بالكهرباء مجاناً، مقابل السماح لها بتشغيل إعلانات على شاشات ٥٥ بوصة.

محلياً

توجد لائحة فنية من هيئة المواصفات والمقاييس للمركبات الكهربائية. كما تم الإعلان عن السماح لاستيراد المركبات الكهربائية في يونيو ٢٠٢٠ وقد أقيمت ورشة عمل عن البنية التحتية للمركبات الكهربائية مع إيضاح الفرص الاستثمارية فيها.

الصورة الأكبر: الحل سيكمن في إيجاد أفضل نموذج للتعاون بين القطاع العام والخاص ولن يكون من أحدهما فقط.



المصدر: Bloomberg, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 263 من نشرة جريد اليومية.