لأول مرة أوبر توافق على اعتبار السائقين كموظفين


`عن Giphy

أوبر وافقت على اعتبار أكثر من ٧٠,٠٠٠ سائق في بريطانيا كـ "موظفين".

قد يظن البعض أن الموضوع غير مهم، ولكن في عالم الاقتصاد التشاركي، المسميات الوظيفية مهمة جداً.

التغيير يعني أن سائقي أوبر في بريطانيا سيحصلون على حقوق عديدة منها الحد الأدنى للرواتب (ما يعادل ١٢,١١ دولار في الساعة)، وسيحصلون على إجازة مدفوعة، واشتراك في التأمينات الاجتماعية.

القصة؟

أوبر شركة فكرتها أن يوصل غرباء (ليسو سائقين محترفين) غرباءً آخرين لمشاويرهم. الشركة تعرّضت إلى تحديات من الحكومات حول العالم بسبب أنها لا تعطي السائقين حقوقاً كافية، ولا تعتبرهم موظفين أصلاً.

أول اعتراف من أوبر

بريطانيا أول حالة تعتبر انتصاراً لحكومة ضد أوبر، فقد صرفت المحكمة العليا البريطانية النظر عن حجج أوبر بأن السائقين لا يعتبروا موظفين.

الصورة الأكبر: أوبر وافقت على دفع الحد الأدنى للرواتب في حال وجود راكب مع السائق. واقعياً هذا يعني بأن تكاليف السائقين لن تتغير كثيراً. ولكن النصر المعنوي قد يشجع إجبار الشركة على اعتبار السائقين كموظفين في دول أخرى حول العالم.



المصدر: Bloomberg, NYT, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 261 من نشرة جريد اليومية.