انستاجرام تجرب إخفاء أرقام الإعجابات


`عن Giphy

أصيب خبراء التسويق بالهلع بعد أن قامت انستاجرام بإخفاء أرقام الإعجابات من الصور المنشورة، وذلك ضمن تجربة قامت بها الشركة مؤخرًا.

لا تعتبر هذه أول تجربة. فقد أعلنت في ٢٠١٩ عن تجربة إخفاء عدد الاعجابات في بلدان معينة. والإعجابات مخفية لمستخدمي أستراليا حاليًا على سبيل المثال.

ولكن بعد أن تنبه المستخدمون في بعض الدول الأخرى لاختفاء عدد "الاعجابات" أصدرت الشركة بيانًا قصيرًا تقول أنها كانت تقوم بتجربة إخفاء الإعجابات ولكنها أضافت المزيد من المستخدمين لهذه التجربة "بالغلط"، ثم أعادت الشركة الأمور إلى نصابها.

الهدف: مصلحة الناس

في تصريح لمتحدث فيسبوك أوضح أن أحد أسباب رغبة الشركة في إخفاء "الاعجابات" هي محاربة الهوس وتقليل الضغط النفسي الذي يصاحب كل منشور. فللأسف قد أصبحت الاعجابات أحد العوامل التي يربطها الناس بمدى قبول الآخرين لهم. وباختفاء الإعجابات سيقل الضغط ويزيد التفاعل (أو هكذا يأملون).

الصورة الأكبر: إزالة الاعجابات سيصعّب حياة المسوّقين، فلطالما كانت أرقام الاعجابات المؤشر الأهم لقياس مدى فعالية ما ينشروه. ومع اختفاء هذه الأرقام فقد يتغير سوق التسويق عبر منصات التواصل، ولعل فيسبوك تسمح لهم بالحصول على الأرقام عبر أداوت معينة (ولكن بمقابل مادي).



المصدر: BI, adexchanger, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 255 من نشرة جريد اليومية.