حل عبقري لتمويل المشاريع عالية الخطورة


`عن Luke Wilson for TIME

أندرو لو أسطورة في عالم المالية. دكتور جامعة في MIT تخرج على يده جيل كامل من مدراء الصناديق الاستثمارية.

قبل عقد من الزمان، فقد والدته…

…وخمسة آخرين من عائلته لمرض السرطان خلال أربعة سنوات. وبعد هذه الأحداث المؤلمة، قرر أن يكرس خبرته المالية لإيجاد طرق لمعالجة الأمراض النادرة.

وجد لو أن المشكلة الأساسية هي أن شركات التقنية الحيوية لا تستطيع الحصول على تمويل كافٍ بسبب "وادي الموت".

بينما يمكن للعقار الناجح أن يدر للشركة ٢ مليار دولار في السنة لعشرة سنوات، وتكلفة تمويله ٢٠٠ مليون دولار فقط، فالمشكلة تكمن في أن احتمال النجاح لا يتجاوز الـ ٥٪. لهذا فرغم احتمالات الأرباح المهولة، العديد من المستثمرين يهربون من هذه المخاطرة.

"القَطّة" هي الحل

اقترح لو أن يتم تكوين صندوق بقيمة ٣٠ مليار دولار، لتمويل ١٥٠ مشروع شركة تقنية حيوية (٢٠٠ مليون دولار لكل منها). والفكرة الأساسية أن كل مشروع يجب أن يركّز على مرض نادر مختلف وغير مرتبط بالآخر.

الهدف الأساسي من عدم ترابط الأمراض، أنه في حالة فشل مشروع لا يكون هناك تأثير أو علاقة بفشل مشروع آخر.

وبهذه الطريقة: الإحصائيات تقول أن احتمال إيجاد: علاج واحد = أكثر من ٩٩٪ خمسة علاجات = أكثر من ٨٧٪

بالمختصر: حوّل لو تمويل مشاريع عالية الخطورة (أبحاث الدواء) إلى مشروع متدني الخطورة حتى لأكثر المستثمرين تحفظاً.

قام أحد طلابه بتبني الفكرة وأنشأ شركة BridgeBio Pharma في ٢٠١٥ باستثمارات من صناديق عملاقة. ولدى الشركة اليوم ٢٠ مشروع لعلاج مرض نادر وثلاثة في مراحل التجربة الأخيرة للعلاج.



المصدر: Time, Bloomberg, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 237 من نشرة جريد اليومية.