نمو المجتمعات الرقمية


`عن Tim Mossholder

صدر تقرير من GWI لأبحاث التسويق يتكلم عن هجرة مستخدمي الإنترنت من مواقع التواصل الاجتماعي إلى المجتمعات الرقمية المتخصصة.

ماهي المجتمعات الرقمية؟ أنت مشارك فيها وحتى لو لم تعلم: هي جروب الواتساب لهواية معينة، أو مجموعة لينكد إن، أو فيسبوك، أو بعض المواقع التي تجمع سكان منطقة معينة، أو تخصص معين.

التقرير يقول أنه هناك توجه ينمو (خاصة للجيل Z) للابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي العامة بمئات ملايين المستخدمين لقضاء وقت أطول في مجتمعات أصغر يشاركون فيها اهتماماتهم وسط مجتمع أكثر قرباً من اهتماماتهم.

أمثلة على المجتمعات الرقمية:

١) Wallstreet Oasis: موقع يجمع متخصصي المالية يجذب أكثر من ٢ مليون زيارة شهرياً. ٢) Indie Hackers: مجتمع لكل من يريد بدء عمل على الإنترنت، يشارك فيه الجميع خبراتهم.

أهمية المجتمعات الرقمية:

  • معلومات موثوقة: يجد التقرير أن الثقة في آراء المجتمعات الرقمية أعلى من الثقة في مايقال على مواقع التواصل الاجتماعي أو حتى من آراء المؤثرين.
  • لا تمانع الشركات: وفي هذه المجتمعات لا مانع من أن تكون العلامات التجارية جزءاً منها، ولكن يجب أن تتعامل كأشخاص (بشخصية واقعية) وتضيف قيمة للمجتمع الرقمي ولا يكون وجودها تجاري بحت. وبالنسبة للشركات، فهذه قد تكون أفضل نقاط للتواصل مع فئات أصغر لكنهم المهتمين فعلاً بتخصص الشركة.

محلياً: قد لا توجد مجتمعات رقمية منتشرة بنفس المفهوم. ولكن هناك دلائل لتناقص استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو توقف نموها بشكل مشابه لما يحدث عالمياً.



المصدر: GWI, Exploding Topics

نُشرت هذه القصة في العدد 222 من نشرة جريد اليومية.