الحاجة إلى طبيب ذكاء صناعي محلّي 


`عن nala

كشفت دراسة أمريكية أن عددًا كبيرًا من أنظمة الذكاء الصناعي التي تستخدم في تشخيص الأمراض بُنيت باستخدام بيانات من ثلاثة ولايات: "كاليفورنيا - نيويورك - ماساتشوستس" مع غياب الكثير من الولايات الأخرى.

عنصرية الخوارزميات

تعيد هذه الدراسة إلى الأذهان مشكلة انحياز الذكاء الصناعي. حيث يعتمد الباحثون على كمية كبيرة من البيانات من أجل تدريب وزيادة دقة الذكاء. لكن حين تكون العينة متركزة على فئة معينة من الناس فـ:

  • منتجات الذكاء الصناعي تميل للنجاح بشكل أكبر في تلك الأسواق،
  • ولكن النجاح في باقي العالم غير مؤكد.

هناك دراسات تثبت تناقص دقة التشخيص عند استخدام الذكاء الصناعي على قوائم بيانات غير مألوفة.

خاطرة: التشخيص بالذكاء الصناعي والطب مازال مجالاً حديثاً حول العالم ويوجد بعض المشاريع الواعدة فيه على الصعيد المحلي والإقليمي (شركة التشخيص الطبي نالا على سبيل المثال). ولعل الفرصة مواتية لبناء ذكاء صناعي (قاعدة بيانات، وخوارزميات) "يفهمنا ويفهم سوقنا" ليخدم القطاع المحلي (قبل أن يأتي بنو الأصفر…أو الصينيون).



المصدر: The Verge

نُشرت هذه القصة في العدد 155 من نشرة جريد اليومية.