أيكيا تستفيد من الجائحة


`استمرار Giphy

تسببت جائحة كورونا في ضرر العديد من النشاطات التي تعتمد على التجربة الشخصية المحسوسة. فبعض صالات السينما في أمريكا أعلنت عن إغلاقات مؤقتة لصالاتها، خاصة مع تأجيل أهم الأفلام إلى ٢٠٢١.

لكن في الوقت الذي يشكك العديد في مستقبل الأسواق والمحلات، يبدو أن أيكيا "صاملة" في خططها السابقة للكورونا وتعتزم افتتاح ٥٠ متجراً خلال السنة.

هل ضربتهم الجائحة؟

قد لا تكون أيكيا أكثر المتأثرين بما حصل. فرغم تأثر فروعهم، لكن المبيعات الإلكترونية زادت بـ ٤٥٪.

ولكن خطط ايكيا لا تخلوا من التغييرات الاستراتيجية التي كان مخطط لها قبل الجائحة أصلاً:

  • في خبر سعيد لكل من يكره الضياع في متاهة ايكيا، سيتم استبدال نموذج افتتاح فروع كبيرة في الضواحي، بمعارض مصغرة داخل المدن الكبيرة.
  • سيتم التركيز على الخدمات الإضافية، مثل التوصيل التركيب، وحتى تأجير الأثاث.

رغم الجائحة التي واجهت الشركة إلا أن ٨٢٥ مليون شخصاً زاروا معارض الشركة بعد تخفيف إجراءات الحظر.

الصورة الأكبر: وقد تجلب مصائب الجائحة فوائداً لأيكيا حيث أن أثاث ايكيا الاقتصادي سيتناسب جداً مع من عصفت بهم آثار الكورونا الاقتصادية.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 150 من نشرة جريد اليومية.