شركة تقليد الأفكار روكيت إنترنت


`عن Giphy

الشركة الألمانية روكيت إنترنت (Rocket Internet) قد تكون أحد أكثر الشركات المكروهة في سان فرانسيسكو. هذا طبيعي لشركة نموذج عملها تقليد أي منتج ناجح لشركات الإنترنت الأمريكية لتطبيقها في الأسواق حول العالم.

كما أن العديد ينتقد أخلاقيات الشركة وجوها المسموم، ويتهموها بالمبالغة في تقييماتها المالية للشركات.

جميع هذه الانتقادات لا تنفي أن الشركة حققت بعض النجاحات:

  • زالاندو (تقليد للموقع الأمريكي Zappos) تقيّم بـ ١٩ مليار دولار.
  • ديليفري هيرو تقيّم بـ ١٨ مليار دولار.
  • لازادا (أمازون جنوب شرق آسيا) حصل على تمويل بقيمة تزيد عن مليار دولار من علي بابا.

ولكن روكيت ليست في أفضل أحوالها اليوم. فبينما كان يتم تداولها بقيمة ٨ مليار دولار، فقيمتها اليوم أقل من ٣ مليار دولار بسبب فشل العديد من الشركات التي استنستختها.

مثال محلي: تجربة هنجر ستيشن مع ديليفري هيرو (التابعة لروكيت إنترنت) ليست لطيفة. ويمكنك سماع تفاصيل القصة من إبراهيم الجاسم مؤسس هنجر ستيشن.



المصدر: TheHustle

نُشرت هذه القصة في العدد 127 من نشرة جريد اليومية.